رحيل رشيد طه مبدع "يا رايح وين مسافر"

الفنان الجزائري الراحل يعد من الوجوه البارزة في الساحة الفرنسية لموسيقى الروك منذ بداياته في العام 1981 مع فرقة "كارت دو سيجور" التي كان قائدها.
الخميس 2018/09/13
رشيد طه يودّع عالم الروك

 باريس – توفي الفنان الجزائري رشيد طه وهو أحد أبرز وجوه الروك الفرنسي في الثمانينات بسبب أزمة قلبية عن سن تناهز 59 عاما، وفق ما أعلنت عائلته.

وجاء في بيان صادر عنها “يعلن ابنه إلياس وعائلته وأقاربه وأصدقاؤه وشركة الإنتاج ‘نايف’ بأسف وحزن شديدين وفاة الفنان رشيد طه خلال الليل إثر أزمة قلبية في منزله في ليلا قرب باريس”.

وكان طه من الوجوه البارزة في الساحة الفرنسية لموسيقى الروك منذ بداياته في العام 1981 مع فرقة “كارت دو سيجور” التي كان قائدها. مع هذه الفرقة رفع طه المولود بمدينة سيق القريبة من وهران في شمال الجزائر وسافر في سن مبكرة إلى فرنسا، لواء الفرنسيين من أصول مغاربية من الجيل الثاني، إذ كان معروفا “بمواقفه الملتزمة تجاه قضايا جوهرية خاصة ما تعلق بمشاكل ومعاناة المهاجرين مثل العنصرية والفقر والتهميش وغيرها من الأمور الأخرى”.

وعرف نجاحا كبيرا بفضل ألبومه “ديوان” الذي تضمن أغاني شعبية ومن بينها “يا رايح وين مسافر”. وكانت أغنيته “عبدالقادر” التي أداها مع الجزائريين الشاب خالد والشاب فضيل محطة نجاح كبيرة في مشواره الفني.

24