رحيل روني إلى الصين بات وشيكا

الأحد 2017/02/19
صفقة غير مسبوقة

لندن – لا يزال بإمكان نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم الاستغناء عن واين روني قبل غلق باب الانتقالات الشتوية في الدوري الصيني هذا الشهر.

وترى أندية صينية عديدة وجود فرصة للتعاقد مع النجم الإنكليزي قبل أن يغلق باب الانتقالات الشتوية يوم الـ28 من فبراير الجاري، وذلك وفقا لما ذكره الموقع الرسمي لصحيفة “تليغراف” البريطانية.

واقترح جوزيه مورينيو، المدير الفني للفريق، أن يبقى روني لنهاية الموسم الجاري بمانشستر يونايتد الذي يواجه بلاكبيرن في الدور الخامس من كأس الاتحاد الإنكليزي الأحد، لا سيما وأن الفريق يسعى للمنافسة لضمان مكان له في المربع الذهبي بالدوري.

ومع ذلك، ربما يتغير هذا الموقف إذا أبدى قائد مانشستر يونايتد والمنتخب الإنكليزي، الذي لم يشارك في أيّ مباراة منذ بدايتها منذ منتصف ديسمبر 2016، موافقته على الرحيل خلال الأيام العشرة المقبلة.

ويمتلك روني عروضا تصل قيمتها على الأقل إلى 32 مليون جنيه إسترليني (حوالي 40 مليون دولار) في العام للرحيل إلى الصين، بينما يمكن للنادي الإنكليزي أن يطلب قيمة كبيرة للاستغناء عن روني (31 عاما)، الذي لا تزال تربطه في عقده مع مانشستر يونايتد مدة 18 شهرا.

ويبدو رحيل اللاعب في الصيف هو الأمر المرجّح، ولكن أصحاب العروض الصينية يعملون بكد لإنهاء الصفقة في الفترة الحالية.

وستكون القيمة التجارية جراء التعاقد مع قائد المنتخب الإنكليزي غير مسبوقة بالنسبة إلى الصينيين، وتكون أكبر تحوّل للعبة سريعة النمو في آسيا.

وأشارت “تليغراف” إلى أن نادي بكين جوان، الذي حاول وفشل في التعاقد مع روني الصيف الماضي، وفريق غوانجتشو إيفرجارند تاوباو، من بين الأندية الصينية التي ارتبط اسمها بالتعاقد مع اللاعب.

وعلى الرغم من أن روني يبني حاليا بيتا جديدا، فإن هذا الأمر لن يكون عائقا أمام انتقاله إلى الصين.

23