رحيل ستيفن هاوكينغ أحد أعظم علماء الفيزياء المعاصرين

وفاة عالم الفيزياء ستيفن هاوكينغ الذي تحدى التوقعات التي لم تكن تمنحه سوى بضع سنوات من الحياة بعد إصابته بالمرض العضال.
الأربعاء 2018/03/14
هاوكينغ صاحب نظرية إشعاع الثقوب السوداء

لندن- توفي الاربعاء عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ عن 76 عاما، بحسب ما اعلنت عائلته. وقالت الأسرة إن هوكينغ توفي بسلام أثناء نومه بمنزله في كامبريدج.

وقال ابناء الراحل الثلاثة وهم لوسي وروبرت وتيم "نشعر بحزن عميق لأن والدنا الحبيب توفي اليوم (الاربعاء) لقد كان عالما عظيما ورجلا استثنائيا سيعيش عمله وإرثه لسنوات طويلة".

وكان هوكينغ يعاني من التصلب الجانبي الضموري وهو مرض عصبي انتكاسي يصيب الخلايا العصبية الحركية لدى الشخص البالغ وقد تسبب له بالشلل وجعله لا يستطيع التكلم الا بواسطة جهاز كومبيوتر بصوت اصطناعي تحول الى سمة مميزة له.

ولم تمنع هذه الاعاقة هوكينغ من ان يصبح احد اعظم العلماء المعاصرين ويتحدى التوقعات التي لم تكن تمنحه سوى بضع سنوات من الحياة بعد اصابته بالمرض العضال.

عمل هوكينغ في موضوعات عديدة بدءا من أصل الكون وحتى احتمال الانتقال عبر الزمن إلى الغموض الذي يكتنف الثقوب السوداء في الفضاء.

وعُرف هاوكينغ بدراساته الشاملة عن فيزياء الكوانتم والثقوب السوداء في الفضاء، وتُرجمت إلى أكثر من 40 لغة. وولد هوكينغ في اوكسفورد في 8 يناير 1942 بعد 300 عام بالتمام والكمال على وفاة العالم الشهير غاليليو.

التحق في البداية بجامعة أكسفورد لدراسة العلوم الطبيعية في عام 1959، قبل أن يحصل على الدكتوراه في علم الكون من جامعة كامبريدج.

أصيب في عام 1963، بالمرض العصبي الحركي (مرض العصبون الحركي)، وهو مجموعة من الأمراض التنكسية التي يميزها تضرر خلية العصبون الحركي في الدماغ وفي الحبل الشوكي وفي المسالك المسؤولة عن انتقال الإشارات العصبية بينهما. وحينها توقع الأطباء أنه سيعيش سنتين فقط.

وفقد القدرة على الحركة تماما والكلام بشكل تدريجي. وفي عام 1974، أثبت هوكينغ نظرياً أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه "إشعاع هوكينغ

نشر كتابه "تاريخ موجز للزمن" في عام 1988، والذي بيعت منه أكثر من 10 ملايين نسخة. ولاعتقاد هوكينغ أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.

وكانت قصة حياته موضوع فيلم "نظرية كل شيء"، الذي طُرح للعرض في عام 2014، ولعب فيه دور البطولة الممثل إيدي ريماين.

متابعة خبر نشر في 31 أغسطس 2013
ما يشغل ستيفن هوكينغ.. الكون والنساء