رحيل صانع البهجة المصرية حسن مصطفى

الأربعاء 2015/05/20
الراحل حسن مصطفى برفقة زوجته الفنانة ميمي جمال

القاهرة - رحل عملاق المسرح وناظر مدرسة المشاغبين الفنان حسن مصطفى عن عالمنا صباح يوم أمس الثلاثاء 19 مايو، عن سن ناهزت الـ82 عاما، حيث تعرض لوعكة صحية ألمّت به الأسبوع الماضي، وشيعت جنازته عصر أمس الثلاثاء من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.

وكان النجم الراحل حسن مصطفى والذي ولد في 26 يونيو من عام 1933، أحد أهمّ صناع البهجة والكوميديا في مصر حيث التحق بمعهد الفنون المسرحية، وتخرج منه عام 1957، ثم التحق بفرقة إسماعيل يس وأصبح واحدا من أفرادها، كما انضم بعدها إلى الفنانيــن المتــحدين ومـسارح التلفزيون.

وتدرج مصطفى في الحقل المسرحي من أول السلم حتى وصل إلى أعلى درجاته، من خلال مسرحيات عديدة منها: “الواد الجن”، و”سيدتي الجميلة”، و”حواء الساعة 12”، و”مدرسة المشاغبين”، و”العيال كبرت”، وغيرها من الأعمال التي أصبحت علامة بارزة في تاريخ المسرح المصري وترسخت في وجدان أجيال كاملة، ولا تزال تتربع على عرش الأعمال المسرحية الناجحة التي تعرض في المناسبات والأعياد المختلفة، محافظة على نسب مشاهدة مرتفعة.

كما قدّم عددا من الأعمال السينمائية التي لا تنسى ومنها: “الزواج على الطريقة الحديثة”، و”عفريت مراتي”، و”أضواء المدينة”، و”يوميات نائب في الأرياف”، و”فيفا زالاطا”، و”مولد يا دنيا”، و”الرجل الذي عطس”، و”غريب في بيتي” و”أفواه وأرانب”، و”مطاردة غرامية”، و”أخطر رجل في العالم”، و”حسن ومرقص” وغيرها من الأعمال السينمائية الخالدة.

كما اشتهر بعدد كبير من الأدوار التلفزيونية مثل “رأفت الهجان”، و”أهلا بالسكان”، وكان النجم الراحل يتمتع بكاريزما خاصة جعلته محل إعجاب الجميع، حتى وإن قدّم دورا ثانويا.

وأعلنت نجلاء حسن مصطفى وفاة والدها، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ونشرت صورة لوالدها قائلة “فقدت أغلى الناس، في الجنة يا حبيبي”.

وكان مصطفى يتلقى العلاج بمستشفى “الأنكلو أميركان” منذ أيام، إثر إصابته بأزمة صحية حادّة، ترددت على إثرها قبل أيام شائعة وفاته، وهو ما نفته وقتها زوجته الفنانة ميمي جمال.

16