رحيمي رهان الرجاء في سباق الكنفدرالية

الرجاء البيضاوي سيقابل الاتحاد المنستيري التونسي في ذهاب دور الـ32 الثاني المؤهل لدور المجموعات بكأس الكنفدرالية الأفريقية.
السبت 2021/02/13
سفيان رحيمي الورقة الرابحة

الرباط  - يخوض الرجاء البيضاوي مباراة قوية أمام الاتحاد المنستيري التونسي الأحد بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، في ذهاب دور الـ32 الثاني، المؤهل لدور المجموعات بكأس الكنفدرالية الأفريقية.

ويخطط الفريق البيضاوي لتسجيل نتيجة إيجابية تحسبا لمباراة الإياب على أمل بلوغ دور المجموعات ومصالحة جماهيره الغاضبة من وداع دوري الأبطال.

وسيستعين السلامي بأهم الأسلحة للتغلب على ضيفه ممثل الكرة التونسية. ولا يريد الرجاء أن يتلقى صفعة أخرى بعد إقصائه من دوري أبطال أفريقيا على يد الفريق المغمور تونغيت السنغالي.

ويرى الفريق البيضاوي في كأس الكنفدرالية فرصة من أجل رد الاعتبار لنفسه والتأهل لدور المجموعات. وسيضع كل إمكانياته من أجل تجاوز ضيفه المنستيري بنتيجة عريضه لضمان التأهل بنسبة كبيرة.

وعاد دوليو الرجاء الذين شاركوا في كأس أمم أفريقيا للمحليين بالكاميرون، وعددهم 5 لاعبين، وهم أنس الزنيتي، نوح السعداوي، سفيان رحيمي، محمد مكعازي وعبدالإله الحافيظي.

ويعول السلامي على المعنويات المرتفعة لهذا الخماسي المتوج بلقب الشان، حيث سيكون هؤلاء اللاعبون بحماسهم ومعنوياتهم المرتفعة إثر الفوز باللقب من مفاتيح خطة السلامي.

وتأتي مباراة الاتحاد المنستيري بعد حوالي شهر من التوقف عن المنافسات المحلية والاستعداد الجدي قبل المواجهة. وسيخوض الرجاء المباراة في ظروف استعداد جيدة وفترة ليست بالقصيرة من التحضير ستمكنه ليكون في كامل جاهزيته.

وسيكون سفيان رحيمي هداف ونجم الرجاء من أهم الأسلحة الفتاكة التي سيعتمد عليها السلامي، عطفا على الفترة الزاهية التي يمر بها اللاعب، وكذلك العروض الرائعة التي يقدمها منذ الموسم الماضي.

والأكيد أن ما يزيد من حضوره القوي، أنه سيخوض المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بجائزة هداف بطولة الشان بـ5 أهداف، كما تمّ اختياره أفضل لاعب في النسخة، ما يؤكد أنه سيكون واحدا من نقاط قوة الرجاء في المباراة.

 
22