ردا على هجومهم على شيخ الأزهر "الدم ماركة إخوانية مسجلة"

الأربعاء 2014/02/19
مغرد: أحمد الطيب عالم جليل يدعو إلى الوسطية ولم يحرض على العنف

الكويت - تزعم رجل الدين الكويتي، نبيل العوضي، حملة ضد زيارة شيخ الأزهر أحمد الطيب إلى الكويت على تويتر.

وتوجه أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الإثنين، على رأس وفد إسلامي إلى الكويت، في زيارة تستغرق 3 أيام، تلبية لدعوة الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي التقاه أمس.

وانتقد العوضي الطيب عبر حسابه على موقع تويتر الذي يتابعه أكثر من 3.7 ملايين شخص قائلا “أحمد الطيب الذي تستقبله الدولة عندنا يسخر من حديث صحيح للرسول صلى الله عليه وسلم!!!” مشيرا إلى تسجيل فيديو يتحدث فيه الطيب عن قضية مرور المرأة أو الكلب خلال الصلاة.

كما أعاد العوضي تغريد العديد من التعليقات التي طالت الطيب، وبينها ما كتبه “مهنا المهنا” الذي ينشط في مجال إغاثة اللاجئين السوريين الذي قال إن الطيب وصف السلفيين بأنهم “خوارج العصر” معتبرا أن شيخ الأزهر يقصد بذلك دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب.

وانضم إلى العوضي محسوبون على التيارات الإسلامية، وخاصة جماعة الإخوان المسلمين، في هجومه على شيخ الأزهر، واصفين إياه بـ”مفتي الدماء”.

ولاقت الحملة حملة مضادة من نشطاء كويتين أكدوا أن “من شن الحملة ليسوا نشطاء الكويت بل إخوانيو الكويت والدليل استخدام تعبير (مفتي الدم) وسبق أن سمعنا من الإخوان مصطلح (دستورالدم).. الدم ماركة إخوانية مسجلة”.

ونقل موقع قناة القطرية الجزيرة “الهجوم”، ما جعلها تتعرض لانتقادات لاذعة من المعلقين. وكتب أحدهم “احترموا عقول الناس، لا تقولوا (نشطاء) أو كويتيين، قولوا (إخوانيين) لأنها التسمية الرسمية لشعب الله المختار المتغلغل في دول عدة، الإخوان ليسوا أحسن حالا من (الانقلابيين)، فلو أحسنوا التصرف ولم يقصوا المعارضة والثوار وحلفاءهم، ولم يتعنتوا بقراراتهم الارتجالية والاستبدادية، ما نجح خصومهم في الإطاحة بهم”.

ووجهوا نصيحة لما سمتهم الجزيرة بالنشطاء الكويتيين، “أصلحوا حال بلدكم الذي نخره الفساد والاستبداد قبل التدخل في شؤون الآخرين”. وأكد آخر أن “أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف عالم جليل يدعو إلى الوسطية وما سبق أن حرض على عنف أو قتل أو حرق عكس الإخوان الإرهابيين”.

19