رد أوروبي صيني على حمائية ترامب يستهدف الولايات المؤيدة له

إجراءات الرد الصينية ستشمل الولايات الزراعية والمعروفة بولائها للجمهوريين.
الأربعاء 2018/03/28
رد متوقع على اجراءات ترامب

واشنطن – تعكف كل من الصين وأوروبا على إعداد إجراءات ردّ تجارية إزاء منتجات أميركية ردّا على الإجراءات الحمائية التي اتخذتها واشنطن، ما يحمل مخاطر سياسية بالنسبة للرئيس الأميركي دونالد ترامب مع اقتراب موعد انتخابات منتصف الولاية، إذن تستهدف الإجراءات الصينية الأوروبية ولايات صوتت لصالحه في انتخابات 2016.

وقالت خبيرة التجارة الدولية لدى معهد بيترسون للاقتصادات الدولية مونيكا دي بول إن “إجراءات الرد الصينية ستشمل في كل الأحوال الولايات الزراعية والمعروفة بولائها للجمهوريين”. وتجري واشنطن مفاوضات مع بكين وبروكسل بخصوص الإجراءات الحمائية التي دخلت حيز التنفيذ، الأسبوع الماضي، في هذا الإطار، حيث أكد الخبير لدى مجلس العلاقات الخارجية إدوارد آلدن أن “ترامب سيبذل كل الجهود لتفادي إجراءات رد من الصين أو الاتحاد الأوروبي، خصوصا إذا استهدفت منتجات من ولايات حساسة سياسيا أيدته في الماضي”. وكشفت بكين عن لائحة تضم 128 منتجا أميركيا تشمل خصوصا الفاكهة ولحوم الخنازير، ستفرض عليها رسوما جمركية من 15 بالمئة إلى 25 بالمئة حال فشل المفاوضات الجارية مع واشنطن، فيما أعد الاتحاد الأوروبي لائحة بضرائب محتملة على العشرات من المنتجات الأميركية من بينها التبغ والويسكي والأرز وعصير البرتقال وزبدة الفستق.

وستكون هذه الإجراءات ردا من جهة على الرسوم الأميركية على الصلب والألمنيوم التي دخلت حيز التنفيذ، ومن جهة أخرى على تهديد ترامب بفرض ضرائب إضافية قيمتها 60 مليار دولار على الواردات الصينية. وإذا تجسدت إجراءات الرد فسيكون من الصعب على ترامب كسب تأييد ناخبين في عشر ولايات من بينها إيلينوي ومينيسوتا وكنساس وكلها تعتمد على تصدير منتجاتها إلى الصين.

وبإمكان الناخبين الذين أيدوا ترامب في 2016 أن يلجأوا إلى الامتناع عن التصويت في الخريف المقبل، ما يزيد الغموض حول ما ستؤول إليه نتيجة انتخابات منتصف الولاية في السادس من نوفمبر المقبل.

5