"رد بول" يحاول إنقاذ موسمه بعد استبعاد سائقه ريتشياردو

الأحد 2014/04/13
قضية "رد بول" وسائقه ريتشياردو أمام أنظار الاتحاد الدولي للسيارات غدا الاثنين

باريس - سينظر أول جدل تقني كبير في حقبة المحركات الجديدة ببطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات في جلسة استماع غدا الاثنين، ويثق فريق “رد بول” حامل اللقب من قوة موقفه في استئناف ضد استبعاد سائقه دانييل ريتشياردو من سباق أستراليا.

أنهى الأسترالي ريتشياردو السباق الافتتاحي للموسم في بلده في المركز الثاني الشهر الماضي، حين خاض سباقه الأول مع “رد بول”، لكنه استبعد بعدها بساعات حين اعتبر المشرفون أن سيارته خالفت القواعد الجديدة للوقود.

وفيما يعتبر اختبارا حقيقيا للوائح التي بدأ تطبيقها مع بدء استخدام محركات توربينية مكونة من ست اسطوانات وأنظمة لاستعادة الطاقة، سيقول “رد بول” إنه لا يمكن الوثوق بأجهزة استشعار تقليل الوقود.

ويحتاج “رد بول” لكل نقطة لإنقاذ موسمه المتعثر، وقال كريستيان هورنر مدير الفريق بعد سباق البحرين الأسبوع الماضي “موقفنا قوي جدا، مع كل سباق أصبحت الأمور أكثر وضوحا.. ظهر دليل جديد للنور أو أصبح الفهم سهلا.. لذلك نأمل أن نتمكن من تقديم قضيتنا بشكل عادل وإعادة المركز الثاني لدانييل الذي يستحقه”.

ولم يتضح بالضبط ما هو هذا الدليل، رغم أن “رد بول” عانى من مشاكل أخرى بسبب أجهزة استشعار خفض الوقود منذ سباق ملبورن، كما اعتبرته فرق أخرى غير محتمل بينها “تورو روسو” الفريق الشقيق لـ”رد بول”.

وينتظر أن تعلن جلسة استماع في مقر الاتحاد الدولي للسيارات بباريس حكمها في أسرع وقت ممكن، وبالتأكيد سيحدث هذا قبل سباق الصين الأسبوع المقبل.

وسيقف “مكلارين” بين فرق تتابع الأحداث عن كثب بعدما استفاد من استبعاد ريتشياردو، حيث تم تصعيد سائقه الدنمركي الصاعد كيفن ماجنوسن ليحصل على المركز الثاني ومن ورائه زميله البريطاني جونسون باتون ثالثا.

المؤكد أن "رد بول" سيحتج بأن التوجيهات التقنية الخاصة بالمسألة ليست لها قيمة في قواعد البطولة

والمؤكد أن “رد بول” سيحتج بأن التوجيهات التقنية الخاصة بالمسألة والتي أرسلها الاتحاد الدولي للسيارات لجميع الفرق قبل انطلاق الموسم، ليست لها قيمة في قواعد البطولة.

وقال هورنر بعد سباق ملبورن “نحن واثقون في قدرتنا على إظهار أننا التزمنا بالقواعد طيلة الوقت، لو نظرتم للحقائق ستجدونها قضية بسيطة جدا.. القواعد واضحة تماما، التوجيهات التقنية لا تعتبر قواعد؟ هل خالفنا القواعد؟ الأمر بهذه البساطة”. وأضاف “التوجيهات التقنية مجرد آراء وليست قواعد، هذا هو سبب الخلاف معنا، أعتقد أن الناس تفهم أن القواعد واضحة تماما”.

هذا وأفادت تقارير صحفية أمس الأول الجمعة أن هناك إمكانية كبرى لانضمام فريق أميركي لبطولة العالم لفورمولا 1 العام المقبل، بعد موافقة الاتحاد الدولي للسيارات على طلب مشاركة من جيني هاس الذي يملك فريقا في بطولة ناسكار للسباقات الأميركية. وقال الاتحاد الدولي إنه يدرس أيضا طلبا آخر قدمه كولين كولز المدير السابق في فورمولا 1.

وذكر بيان للاتحاد الدولي “بعد مشاورات مع صاحب الحقوق التجارية للبطولة وافق الاتحاد الدولي للسيارات على ترشيح فريق “هاس فورولا إل. إل. سي”، وهناك دراسات أيضا بشأن فورزا روسا”.

ولم تقدم تفاصيل إضافية، لكن متحدثا باسم الاتحاد الدولي أكد أن كولز الذي سبق له قيادة فرق “جوردان” و”ميدلاند” و”سبايكر” و”فورس انديا” و”اتش. ار. تي” يقف وراء عرض “فورزا روسا” ومعه شركاء رومانيون.

وقال هاس في بيان منفصل “يسعدنا بالتأكيد الحصول على رخصة فورمولا 1 من الاتحاد الدولي للسيارات. إنه وقت مثير بالنسبة إليّ وإلى الشركة وإلى أي شخص يريد رؤية فريق أميركي يعود لفورمولا 1″.

كما أعلن الاتحاد الدولي بعد اجتماع للمجلس العالمي لرياضات السيارات في مراكش المغربية، أنه سيعقد اجتماعا لجميع فرق البطولة في أول مايو القادم لتوضيح الوسائل لتحقيق خفض مهم في تكاليف فرق فورمولا 1.

وقال جان تود رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين خلال سباق البحرين الأسبوع الماضي، إنه تم التخلي عن خطط لفرض سقف للتكاليف في 2015، وإنه من الضروري أن تأتي إجراءات للتغيير من خلال تغيير اللوائح.

23