رسائل خاطئة كادت تفجر ساعي البريد

السبت 2014/03/22
الرجل أراد الانتقام من ساعي البريد

لندن – قضت محكمة بريطانية بسجن رجل في التاسعة والثلاثين من العمر لمدة عامين، بتهمة محاولة نسف ساعي بريد انتقاما من قيامه بتسليمه رسائل جاره عن طريق الخطأ.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبريس” إن، إيان ميريك، زرع قنبلة بدائية الصنع تحتوي على مسامير وشفرات حلاقة داخل صندوق البريد الخاص بمنزله، بعد قيام ساعي البريد بوضع ما يصل إلى 30 رسالة خاطئة فيه كل يوم.

وأضافت أن محكمة التاج بمدينة مانشستر استمعت إلى أن ميريك أصبح مهووسا بساعي البريد وشن حملة انتقامية ضده استمرت أربع

سنوات قام خلالها بنشر ملصقات في شارع منزله تصفه أنه شاذ جنسيا، بعد أن اشتكى لدائرة البريد المحلية من أنه لا يتلقى رسائله ويحصل بدلا منها على رسائل

جاره.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة استمعت أيضا إلى أن ميريك وضع القنبلة في صندوق بريد منزله وكانت بحجم علبة سجائر، لكن ساعي البريد تمكن من اكتشافها وإبلاغ الشرطة.

وقامت الشرطة البريطانية بتطويق المنطقة وإخلائها من السكان، فيما عمل فريق من خبراء نزع المتفجرات في الجيش البريطاني على إبطال مفعولها.

24