رسائل لمذيع الجزيرة مع المرزوقي تكشف اعترافه بالتحريض

الاثنين 2015/08/31
القاسم أمد الرئاسة التونسية بحسابه البنكي في فترة حكم المرزوقي

تونس – قال موقع إخباري لبناني يدعى “بوصلة” إن قراصنة مكنوه من الاطلاع على البريد الإلكتروني لمقدم برنامج “الاتجاه المعاكس” على قناة الجزيرة، فيصل القاسم.

وكشف البريد وفق موقع بوصلة عن رسائل “مشبوهة” تبادلها الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي مع القاسم. وتجمع المرشح الرئاسي السابق المرزوقي علاقة وثيقة بالقاسم الذي يستضيفه منذ سنوات للمشاركة في “الاتجاه المعاكس”.

واعتمادا على ما جاء في الوثائق يعترف القاسم بما وصفه “التحريض الإيجابي” الذي مارسه، في الأحداث التي عرفتها كامل المنطقة العربية، والتي يسعد ويُفاخر به.

وقالت إذاعة موزاييك التونسية الخاصة مساء السبت، إن مدير موقع البوصلة اللبناني قاسم ريا كشف لها في حوار حصري على موجاتها “صحة الصور التي نشرها الموقع المتعلقة بقرصنة البريد الإلكتروني للإعلامي بقناة الجزيرة القطرية فيصل القاسم”، موضحا أن “فريق البوصلة تحقق من صحتها بعد أن مكنه القراصنة من الولوج إلى البريد الإلكتروني لفيصل القاسم والتقاط الصور المنشورة”. ولم يستبعد قاسم ريا أن يكون الرئيس التونسي السابق “قد مكن إعلامي الجزيرة من أموال تونسية، خصوصا وأن فيصل القاسم قد أرسل رقم حسابه البنكي للرئاسة التونسية خلال فترة حكم المرزوقي”، مؤكدا أن الموقع لم يتحصل على تفاصيل حول الخدمة التي قدمها القاسم للمرزوقي مقابل هذا المبلغ المالي.

وأقر مدير موقع البوصلة بأن البريد الإلكتروني تضمن صورا ونكتا إباحية.

وأظهرت رسائل وجهها القاسم للمرزوقي في 27 نوفمبر 2011، عقب تكليفه برئاسة الدولة يقول فيها إنه ساهم في ذلك عبر ما أطلق عليه “التحريض الإيجابي” .

وأظهرت الصور المنشورة أيضا أن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي رد على القاسم قائلا “لا أنسى أياديك عليّ وعلى الثورة العربية بصفة عامة.. سأكون سعيدا لاستقبالك في تونس حالما يتم تنصيبي”.

وفي رسالة أخرى وجهها المرزوقي للقاسم في السادس من يناير 2012، قال فيها الرئيس التونسي السابق للقاسم “ما رأيك في زيارة لصديقك هذه السنة تحدد وقتها وصيغتها (..) مع العلم أني مستعد لرد جميلك عليّ بمقابلة خاصة أو أي صيغة تقترحها”.

وختم المرزوقي رسالته بوصف القاسم بأنه “أحد آباء الثورة العربية”، ليرد القاسم واصفا المرزوقي “بالعظيم”.

من جانبه كتب المنصف المرزوقي عبر فيسبوك “بخصوص آخر إنجازات غرفة العمليات المكلفة بالسهر على سمعتي أي قصة مراسلاتي مع فيصل القاسم فهي حلقة من مسلسل انتظروا منه المزيد كل يوم”.

18