رسائل مبابي المشفرة ترعب باريس سان جرمان

النجم الفرنسي كيليان مبابي يغمز للرحيل رغم تمسك إدارة فريق باريس سان جرمان بالبقاء.
الأربعاء 2019/05/22
كلامه يزيد الشكوك

أحيانا تأتي تصريحات بعض النجوم بمثابة فاتحة لرسائل كبرى لا يمكن فهمها أو فك شفراتها، فيما قد يأخذ سيناريو التأويل المهتمين إلى نواح أخرى. الكلام هنا يخص نجما ارتبط اسمه بعديد الأندية الأوروبية في موسم الانتقالات الماضي، أخرج كلامه عن سياقه لكن تقارير صحافية تشير إلى أنه يدرك جيدا ماذا يقول.

باريس - فتح المهاجم الشاب كيليان مبابي باب التكهنات على مصراعيه بشأن احتمال رحيله عن ناديه باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم الذي سعى الاثنين إلى طمأنة مشجعيه بأن نجمه باق معه “في الموسم المقبل”.

ورغم ما بدا أنه كلام عادي ولا يمكن أن يفهم سوى في إطار حديث النجم الفرنسي عن مستقبله مع ناديه وأن هناك ارتباطا وثيقا بينه وبين سان جرمان، من وجهة نظر إدارة فريقه، إلا أن تقارير صحافية تؤكد أن النجم الفرنسي يريد فعلا مغادرة حديقة الأمراء.

وسلطت الصحف الإسبانية الصادرة الثلاثاء، الضوء على تلميح مبابي للرحيل. وعنونت صحيفة “ماركا”، “مبابي يفتح النافذة ونيمار ينتظر”. وأضافت “كلمات كيليان مبابي وضعت ريال مدريد في حالة تأهب”.

وتابعت “النادي الأبيض يتأهب، لكن باريس سان جرمان أصدر بيانا قال فيه إنه لن يحدث أي شيء مع نجميه”.

وبعد تصريحات أدلى بها ليلة الأحد، أصبح التساؤل سيد الموقف في فرنسا حول الأسباب التي دفعت المهاجم الدولي (20 عاما) إلى الحديث عن رغبته بتولي “مسؤوليات” أكبر في ناديه أو “مكان آخر”، وذلك على هامش تسلمه جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي، والذي توج فريقه بلقبه للمرة الثانية تواليا، والخامسة في آخر ستة مواسم.

وتفاوتت التقديرات بشأن مقصد مبابي من تصريحاته الأخيرة. وربطت تقارير، لاسيما في صحيفة “ليكيب”، هذه التصريحات بمسعى من مبابي إلى أن يصبح “القائد” الفعلي للفريق، على حساب نيمار. وذكرت الصحيفة بأنها المرة الثانية التي يتحدث فيها مبابي عن رغبته بتحمل “مسؤوليات” أكبر (الأولى بعد مباراة ضد كاين مطلع مارس).

وفي المقابل، اعتبرت تقارير أخرى أن مبابي يضغط للحصول على عقد أفضل مع سان جرمان، ورفع راتبه السنوي المقدر بـ20 مليون يورو.

وأتت تصريحاته بعد موسم تكررت فيه خيبة الخروج المبكر من دوري أبطال أوروبا، في ثمن النهائي أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي (تقدم سان جرمان في إنكلترا ذهابا 2-0، وخسر إيابا على ملعبه 1-3).

وقال الحارس السابق لسان جرمان جيروم ألونزو إن مبابي قد يكون يريد إيصال رسالة لإدارة النادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، مفادها “أريد أن أبقى لفترة طويلة لكن أعطوني الوسائل لأصبح بطلا لأوروبا. إذا لم يمض المشروع قدما، سأرحل”.

أوناي إيمري: ريال أبرم اتفاقا مع موناكو بشأن مبابي لكن سان جرمان خطفه
أوناي إيمري: ريال أبرم اتفاقا مع موناكو بشأن مبابي لكن سان جرمان خطفه

وبحسب ألونزو، “طلب منحه مسؤوليات أكبر يطرح علامات استفهام لأنه يأتي بعد نحو أسبوعين من تصريحات مشابهة لنيمار. لا يجب أن تشهد صفوف باريس سان جرمان ‘حرب’ قادة أو انقساما في غرف الملابس”.

وتابع “هل يشعر كيليان بنقص بالإقرار بدوره من قبل الجهاز الفني (بإشراف الألماني توماس توخيل) أو تفضيل نيمار عليه؟ عباراته هي طريقته ليقول ‘أنا هنا أيضا!”.

وفي ظل هذا الغموض، قد يخرج ريال مدريد الرابح الأكبر. وتشير التقارير في الآونة الأخيرة إلى احتمال انتقال مبابي إلى ريال، المقبل على عملية إعادة بناء بقيادة زيدان العائد للإشراف عليه هذا الموسم بعد أداء مخيب محليا وخسارة اللقب “المثلث” في دوري الأبطال.

وبحسب صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية فإن “مبابي يعرف أن ريال ينتظره، ولا يمكن أن يغفل مجددا عن فرصة ضم اللاعب الذي يتوقع أن يحمل المشعل من (الأرجنتيني ليونيل) ميسي و(البرتغالي كريستيانو) رونالدو في الأعوام المقبلة”، وأن يبلغ مرتبة حامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب.

وأكد أوناي إيمري، المدير الفني لسان جرمان، أن مبابي كان يريد الانتقال لريال مدريد في صيف عام 2017. وقال إيمري في تصريحات لإذاعة “كادينا سير” الإسبانية، “في صيف 2017، أبرم مدريد اتفاقا مع موناكو بشأن مبابي، لكن سان جرمان خطف اللاعب من خلال تقديم عرض مادي أكبر”.

وأضاف “كان يريد ريال مدريد.. تحدثت معه ومع والده كثيرا، قبل أن يقرر الانضمام لنا في باريس.. كان يمتلك عرضا من برشلونة أيضا”.

وبحسب الصحافة الإسبانية، فإن ريال يبدي استعداده لدفع 280 مليون يورو لجذب مبابي إلى سانتياغو برنابيو.

وبحسب مصدر متابع للشؤون الكروية الفرنسية فضل عدم كشف اسمه، فإن مبابي “ارتكب خطأ” بتصريحاته، موضحا “قام بأمر يناقض أسلوب زيدان الذي جعل من التستر معيارا في مسيرته، بينما هو (مبابي) اختار أن يستخدم وسائل الإعلام لتحقيق غايات استراتيجية”. وأتت هذه التصريحات في ظل تقارير عن انتقال محتمل لمبابي، أبرز المواهب التي أنجبتها كرة القدم الفرنسية في الأعوام الأخيرة، إلى ريال مدريد الإسباني، حيث سيلعب تحت إشراف موهبة فذة أخرى، هي المدرب زين الدين زيدان، النجم السابق للكرة الفرنسية.

وقال مبابي إن الجائزة “لحظة مهمة بالنسبة إلي، نقطة تحول في مسيرتي”، مضيفا أن الوقت حان “لتحمل مسؤوليات أكبر، ربما في باريس سان جرمان، ربما في مكان آخر”.

وأضاف “مع طموح مشترك بطبع تاريخ كرة القدم الأوروبية، العام الخمسين لتأسيس سان جرمان، (سيكون) لحظة منتظرة جدا لنكتب أيضا جميعنا صفحة كبيرة من تاريخ نادينا سيكون على كل لاعب كبير أن يأخذ دوره كاملا، مع العمل دائما من أجل صالح المجموعة”.

وبرز مبابي في الموسمين الماضيين، وبات رمز الجيل الجديد لكرة القدم الفرنسية، لاسيما من خلال مساهمته في منح بلاده لقبها الثاني في نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

23