رسائل مصطفى كامل باشا إلى الكاتبة جوليت آدم

الاثنين 2014/06/09
الزعيم مصطفى كامل يستغل إجادته للغة الفرنسية في كفاحه ضد الاستعمار

القاهرة- صدر حديثا عن “الهيئة المصرية العامة للكتاب”، ضمن سلسلة روائع الإبداع العالمي “رسائل مصرية فرنسية” ترجمة علي فهمي كامل، ومراجعة وتقديم الباحث حمادة إبراهيم.

يقدّم المترجم والمراجع تلك الرسائل التي أرسلها الزعيم الوطني مصطفى كامل باشا إلى الكاتبة الفرنسية الشهيرة مدام جوليت آدم، ليشرح لها القضية المصرية ويناشدها الوقوف إلى جانب مصر في كفاحها من أجل التخلص من الاستعمار الأنكليزي، مستغلا إجادته للغة الفرنسية وفصاحته التي اشتهر بها، وقبل ذلك كله وطنيته التي عرف بها.

وتتناول الرسائل الفترة من 12 سبتمبر 1895، مرورا بالأحداث والمستجدات في حياة الزعيم من رحلات وموضوعات سياسية وآراء السياسيين في مسألة مصر في شتى أنحاء البلاد العربية والأجنبية إلى 27 فبراير 1908 مع عرض كل الرسائل باللغة العربية.

ويختتم الكتاب بوصف موكب تشييع جنازة مصطفى كامل وقصائد الرثاء التي جادت بها قرائح الشعراء أمثال حافظ إبراهيم وأحمد شوقي، وإسماعيل باشا صبري في رثاء زعيم الوطنية الصادقة المخلصة. ومصطفى كامل باشا، زعيم سياسي وكاتب مصري. أسس الحزب الوطني وجريدة اللواء. كان من أكبر المناهضين للاستعمار وعرف بدوره الكبير في مجالات النهضة مثل نشر التعليم وإنشاء الجامعة الوطنية.

14