رسائل منسية للفرنسي الراحل فيكتور هوغو

الجمعة 2015/05/15
هوغو كان يكتب أكثر من 300 رسالة في الأسبوع

باريس - يستعد الباحثان الفرنسيان شيلا، وجان جودون لإصدار الجزء الثالث والرابع والأخير لرسائل الكاتب والفيلسوف الفرنسي الراحل فيكتور هوغو في ذكرى مرور 200 عام على وفاته في 1885، حيث تم نشر الجزء الأول والجزء الثاني في 1988 و1991.

وكان الباحثان الجامعيان قد حصلا على هذه الرسائل التي لم تنشر من قبل منذ أكثر من 20 عاما ومعظمها كتبها هوغو وهو في المنفى.

وكان يكتب 300 رسالة في الأسبوع منها رسائل ذات قيمة مثل التي تناول فيها إلغاء عقوبة الإعدام والتي تكلم فيها عن الحرية.

وقد ظل الفيلسوف الفرنسي فيكتور هوغو في منفاه قرابة 20 عاما بعد هروبه من باريس بعد الانقلاب السياسي، وقد حصلا على هذه الرسائل من المكتبة الوطنية الفرنسية ومن أسرته وبعض أقرباء أصدقائه المقربين له.

ولد فيكتور هوغو سنة 1802، وهو أديب وشاعر فرنسي، كان يرى في نفسه صاحب رسالة، كقائد للجماهير، قائد لا بالسيف أو المدفع وإنما بالكلمة والفكرة، فهو أقرب إلى زعيم روحي للأنفس البشرية. وهو من أبرز أدباء فرنسا في الحقبة الرومانسية.

من أعماله نذكر “أحدب نوتردام” و”البؤساء” و”ملائكة بين اللهب”.

14