"رسالة" مصرية قوية بشأن وحدة العراق

السبت 2014/07/12
مصر تبحث عن مخرج سليم للأزمة العراقية

بغداد - أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس حرص بلاده على وحدة العراق واستقراره، معتبرا صياغة موقف وطني جامع السبيل للخروج من الأزمة الراهنة.

وكان شكري يتحدّث عقب لقائه رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي ووزير الخارجية بالوكالة حسين الشهرستاني في بغداد، قائلا إن بلاده تؤمن بأهمية وحتمية التوافق بين كافة أبناء الشعب العراقي بعيدا عن أي انتماءات حرصا على وحدة هذا البلد الهام لمنظومة الأمن القومي العربي.

وأضاف أن رسالة الرئيس عبدالفتاح السيسي ومصر التي نقلتها لكافة من التقيتهم من القيادات العراقية هي أن السبيل الوحيد لخروج العراق من الأزمة التي يعيشها اليوم هو من خلال صياغة موقف وطني جامع وشامل يقي هذا البلد ما يتهدده من مخاطر ويؤسس لحكومة وطنية قادرة على التعامل مع ما يواجهه العراق من إرهاب وعنف ودعوات للتقسيم.

وتابع «إنني أدعو من هنا كافة القادة العراقيين أن ينحوا جانبا الانتماءات الحزبية والمصالح الشخصية وأن يتحملوا المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم لحماية العراق والحفاظ على سلامة أراضيه ووحدته».

3