رسالة من السيسي إلى الملك عبدالله

الاثنين 2017/11/13
تنسيق ثنائي متواصل

عمان – استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الأحد، وزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي نقل له رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبدوره وجه الملك دعوة إلى الأخير لزيارة المملكة.

ووفق ما أعلنه الديوان الملكي الأردني في بيان، فإن رسالة السيسي “تتعلق بالعلاقات بين البلدين والتطورات الإقليمية، وذلك في إطار التنسيق والتشاور الثنائي المستمر”.

وترجّح أوساط سياسية أردنية أن تكون الرسالة قد تطرّقت لجهود المصالحة الفلسطينية وإلى التحركات الجارية بشأن استئناف عملية التفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين، خاصة وأنها تزامنت مع تحركات إقليمية للرئيس محمود عباس وآخرها زيارته الأحد إلى الكويت.

ويعتقد أن رسالة السيسي أشارت أيضا إلى التصعيد الإقليمي الجاري، ووجود لبنان في قلب هذا التصعيد الذي يخشى من تداعياته ليس فقط على هذا البلد بل وعلى كل المنطقة، وسط قناعة من كلا الطرفين بأن الممارسات الإيرانية هي المتسببة في الغيوم الملبدة التي تنذر بعاصفة لا يعرف مآلاتها.

وخلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية بالعاصمة عمان أكد الملك عبدالله على “عمق العلاقات التي تربط بين الأردن ومصر، والحرص على توسيع آفاق التعاون في مختلف المجالات”.

ودعا ملك الأردن إلى “أهمية تكثيف الجهود لإيجاد حلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، تعيد الأمن لشعوبها، وتجنّبها المزيد من التوتر والعنف”.

وحمّل الملك وزير الخارجية المصري تحياته للرئيس عبدالفتاح السيسي، ودعوته إلى زيارة المملكة.

وكان شكري التقى في وقت سابق نظيره الأردني أيمن الصفدي؛ حيث أجريا مباحثات تناولت التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية وما يجري على الساحة اللبنانية.

وبدأ شكري، الأحد، جولة عربية ينقل فيها رسائل رئاسية لـ6 دول، بينها السعودية، تتناول أوضاع المنطقة، وما تشهده لبنان من تطورات.

2