رسّام تونسي يبيع لوحاته لمساعدة الأطباء

فنان تشكيلي يعرض جميع لوحاته للبيع في سبيل جمع المزيد من التبرعات لدعم مجهودات الإطارات الطبية في معركتها ضد كورونا بمنطقة القصرين.
الأحد 2020/04/12
الفن.. سلاح مؤثر في الأزمات

القصرين (تونس) – نجح فنان تشكيلي تونسي في بيع أكثر من نصف لوحاته المستوحاة من الطبيعة ومن ملامح شخصيات تركت بصمة إبداعية في مختلف الميادين أمثال فيودور دوستويفسكي وأبوالقاسم الشابي والطاهر حداد، إلكترونيا، بهدف التبرع بعائداتها لدعم صندوق المستشفى الواقع بمحافظة القصرين مسقط رأسه.

وتفاعل الكثير من أصدقاء الرسام عبدالباسط عزوز من مختلف الدول الأوروبية والآسيوية والأفريقية، مع مبادرته التي أطلقها تحت شعار “يبقى الأدب والشعر والفن التشكيلي والموسيقى.. مجرد ترف ذهني إلى أن تناديه الحياة”، حيث أقبلوا على شراء لوحاته، وإرسال ثمنها دون الحصول عليها.

ووفقا لوكالة الأنباء التونسية (وات)، قال عزوزي إنه سيتولى بنفسه بعد القضاء على هذا الوباء توصيل اللوحات إلى أصحابها.

وألهمت مبادرة عزوزي فنانا آخر لأن يساهم هو أيضا في حملة التبرع عبر عرض لوحاته الفنية للبيع في صفحته على فيسبوك في سبيل جمع المزيد من التبرعات لدعم مجهودات الإطارات الطبية وشبه الطبية بالمستشفى في معركتهم ضدّ فايروس كورونا المستجد في ظل النقص الفادح المسجل حاليا بهذا المرفق الصحي من التجهيزات والوسائل الضرورية لمكافحة هذا الوباء.

24