رشاوى قطر لأجل كأس العالم تتجاوز ملايين بن همام إلى مليارات صفقات السلاح

الثلاثاء 2014/06/03
لقاء وزير الدفاع القطري بنظيره الفرنسي في باريس

لندن - كشف الإعلام الفرنسي مجدّدا عن ثاني صفقة تسلّح ضخمة تعتزم قطر إبرامها مع فرنسا، وتقتني بموجبها فرقاطات متطوّرة وأنظمة دفاع صاروخي وأنظمة رادارية، وذلك بعد أقلّ من أسبوع من الكشف عن اعتزام الدوحة اقتناء عدد كبير من طائرات رفال الفرنسيـة.

وفيما أثارت ضخامة صفقة الطائرات، وارتفاع قيمتها المالية، تساؤلات المراقبين بشأن الهدف الحقيقي منها، مرجّحين أن يكون غير عسكري، وسياسيا في المقام الأوّل يتمثّل في “شراء” حليف وازن على الساحة الدولية، فإنّ تزامن الكشف عن صفقة الفرقاطات مع تفجّر فضيحة رشاوى كأس العالم 2022 أثار الشكوك بشأن وجود علاقة بين صفقـات السلاح تلك، والحدث الرياضي العالمي الـذي تستعـد قطر لاحتضانه بعد حوالي ثمـاني سنـوات.

وقال مراقبون إنّ الصفقات قد تكون بحدّ ذاتها تنفيذا لاتفاق قطري فرنسي يعود إلى زمن الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، ويقوم على مساندة باريس لجهود الدوحة، آنذاك، للحصول على امتياز تنظيم كأس العالم، وحفظ ذلك الامتياز لها لاحقا، خصوصا وقد انكشف أنّ للقيـادة الفرنسيـة نفـوذا داخل الاتحاد الدولي لكرة القـدم (الفيفـا) عن طريـق رئيـس الاتحاد الأوروبي للعبـة، ميشال بلاتيني الـذي سبـق أن اعتـرف بـأنّ الرئاسة في بلاده أوحت له بمساندة الملف القطري. وكان لافتا في الكشف عن صفقة السلاح الجديدة الربط المباشر بينها وبين الحدث الرياضي العالمي، حيث نقلت صحيفة “لا تريبين” التي كشفت عن الصفقــة، عن مصادر رسمية فرنسيـة قولها إنّ قطر تفكـر “في تأمين مجالها الجوي والبحري بالاعتمـاد على السلاح الفرنسي بمنـاسبـة تنظيمهـا كـأس العـالم”.

وحسب المراقبين فإن ذلك يعني أنّ ما قدمته قطر من رشاوى لتنظيم كأس العالم يتجاوز بكثير مبلغ الخمسة ملايين دولار الذي قالت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية إن رئيس الاتّحاد الآسيوي السابق، القطري محمد بن همام، دفعها لمنح بلاده استضافة الحدث الرياضي، وهو مبلغ يبدو زهيدا وغير كاف لشراء ذمم مسؤولين كبار في الحقلين الرياضي والسياسي. الأمر الذي يعني أن الدوحـة أسندت تلك الرشاوى “الزهيدة” باتفاقات سرية على مستوى دول.

وشرحت صحيفة “لا تريبين” الفرنسية التي كشفت عن صفقة الفرقاطات، بعد كشفها منذ أيام عن صفقة الطائرات أن قطر ستشتري بموجب الصفقة التي يرجّح أن تتم خلال زيارة أمير قطر الشيخ تميم الوشيكة إلى باريس فرقاطات متطورة ونظاما للدفاع المضاد للصواريخ. كما أكدّت الصحيفة أن قيمة الصفقة لن تقل عن 3،5 مليار دولار.

3