رصد متحورة جديدة من كوفيد - 19 في جنوب أفريقيا

علماء يؤكدون أن متحورة "بي.1.1.529" لديها عدد مرتفع جدا من المتحورات.
الجمعة 2021/11/26
القلق سيد الموقف

جوهانسبرغ - أعلن علماء اكتشاف متحوّرة جديدة من كوفيد – 19 في جنوب أفريقيا، البلد الأفريقي الأكثر تضررا من الوباء والذي يشهد زيادة جديدة في عدد الإصابات.

وقال عالم الفايروسات توليو دي أوليفيرا في مؤتمر صحافي “للأسف، اكتشفنا متحوّرة جديدة مثيرة للقلق في جنوب أفريقيا”.

وبحسب علماء جنوب أفريقيا الذين اكتشفوا سابقا متحورة بيتا، فإنّ متحورة “بي.1.1.529” لديها عدد “مرتفع جدا” من المتحورات.

وفي هذه المرحلة، لا يعرف العلماء مدى فعالية اللقاحات المضادة لكوفيد – 19 في محاربة هذه المتحورة الجديدة من الفايروس.

ومن المحتمل أن ظهور هذه المتحورة الجديدة تسبب بالارتفاع التصاعدي في عدد الإصابات بكوفيد – 19 في الأسابيع الأخيرة، بحسب وزير الصحة جو فاهلا الحاضر في المؤتمر الصحافي الذي عقده العلماء.

وسجّلت إصابات أخرى بهذه المتحوّرة في بوتسوانا المجاورة وهونغ كونغ لدى شخص عاد من رحلة في جنوب أفريقيا.

4 في المئة فقط من أصل 55 شخصا أُصيبوا بالفعل بسلالة جنوب أفريقيا المتحورة لم يتمكنوا من التغلب على إصابتهم بالسلالة الأصلية لفايروس كورونا المستجد

وتُعدّ جنوب أفريقيا التي تخشى ظهور موجة جديدة من الوباء بحلول نهاية العام، هي الأكثر تضررا في القارة من الوباء مع تسجيلها أكثر من 2.9 مليون إصابة و89.600 وفاة.

ويُهيمن حاليا تفشي متحورة دلتا شديدة العدوى على العالم بعدما اكتُشفت للمرة الأولى في الهند.

وفي مارس الماضي تم رصد السلالة الجنوب أفريقية وتعرف هذه السلالة بأكثر من اسم “بي.351.1″ و”في 501.2”. وقال خبراء إنها قد تحصن الشخص ضد السلالات الأخرى.

ووفقا للعلماء، فإن بلازما الأشخاص الذين أصيبوا بسلالة جنوب أفريقيا المتحورة لها “نشاط تحييد جيد” ضد فايروسات “الموجة الأولى”، وضد السلالات المتحورة الجديدة المثيرة للقلق.

وأجرى هذه الدراسة فريق علمي من جنوب أفريقيا، اكتشف هذه السلالة المتحورة، لكنها لم تخضع للتقييم من قبل المجتمع العلمي ولم تشمل سوى عدد قليل من الأشخاص.

ومع ذلك، فقد بعثت الأمل في التوصل إلى لقاح يستند إلى هذه النسخة المتحورة وقادر على الحماية من الطفرات المستقبلية في فايروس كورونا.

ووفقا لبيانات هذه الدراسة، التي قدمتها مجموعة من العلماء جُمعوا في شبكة مراقبة الجينوم – جنوب أفريقيا، فإن 4 في المئة فقط من أصل 55 شخصا أُصيبوا بالفعل بسلالة جنوب أفريقيا المتحورة لم يتمكنوا من التغلب على إصابتهم بالسلالة الأصلية لفايروس كورونا المستجد.

وأوضح عالم الفايروسات توليو دي أوليفيرا، في مؤتمر بالفيديو، أن “سلالة جنوب أفريقيا يمكن أن تولّد مستوى مرتفعا من الأجسام المضادة القادرة على تحييد الفايروس”. كما أبلغ هذا المتخصص عن استجابة مناعية تفوق تلك المتعلقة بالسلالات المتحورة الأخرى.

17