رفض الاستشكال على حكم حل اتحاد الكرة المصري

أكدت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد أبوالعزم، أنها رفضت الاستشكال الذي قدمه مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري ضد الحكم الصادر بحله لبطلان الانتخابات.
الاثنين 2016/05/23
نظرة استسلام

القاهرة - قضت المحكمة الإدارية العليا الأحد برفض الاستشكال المقدم من مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وأيدت حكمها ببطلان إجراءات انتخاب المجلس. وغرمت المحكمة جمال علام بصفته رئيسا لاتحاد الكرة ومقدما للاستشكال.

كان اتحاد الكرة قد تقدم باستشكالين، الأول أمام القضاء الإداري، والثاني أمام المحكمة الإدارية العليا، علاوة على رفع دعوى بطلان ضد حكم الحل. تجدر الإشارة إلى أن جمال علام رئيس الاتحاد تقدم باستقالته من منصبه رسميا السبت بسبب الضغوط التي يمر بها على حد وصفه.

وأسدلت المحكمة الإدارية الستار على قضية حل مجلس الإدارة بعدما أصدرت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري حكما بعدم الاختصاص بالنظر في الاستشكال المقدم من اتحاد الكرة ضد الحكم الصادر بحل مجلسه. وكان الاتحاد المصري تلقى في نهاية أبريل الماضي، خطابا رسميا من نظيره الدولي “فيفا” يهدد فيه بشكل صريح بتجميد النشاط الكروي إذا تم تنفيذ حكم المحكمة الدستورية العليا ببطلان انتخابات مجلس الإدارة وما ترتب عليها، وبالتالي استبعاد مجلس علام، باعتبار أن ذلك يعد تدخلا حكوميا في الشؤون الداخلية لاتحاد الكرة.

وقال علام لوسائل إعلام محلية “كنت أنوي الاستقالة منذ صدور قرار الحل لكن أجلت القرار أكثر من مرة”.

وأضاف “فضلت الاستقالة قبل حسم الاستشكال لأن دور مجلس الإدارة انتهى بالفعل”.

وأكد جمال علام، أن استقالته لم تكن مفاجئة، وأنه أبلغ بعض أعضاء المجلس بها، خاصة أنه لا يقوم بأي دور بعد صدور حكم قضائي بحل المجلس وبطلان انتخابات أكتوبر 2012.

وأكد “لم أهرب من المركب الغارقة كما أكد أحد أعضاء المجلس، بل بالعكس فإنني أجهز استقالتي منذ 45 يوما كاملة ولكنني أجلتها أكثر من مرة”.

وأشار إلى أنه فضل الاستقالة قبل حسم الاستشكال، لأنه حتى لو صدر حكم بعودة المجلس وبطلان حكم الحل، فإنه مقتنع بانتهاء دور المجلس فعليا.

علام قدم الاستقالة من منصبه، وتم الاستقرار على تكليف حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة بالقيام بأعمال رئاسة الاتحاد

وأوضح أنه عانى من الفردية في العمل داخل مجلس إدارة اتحاد الكرة، مشيرا إلى أن هذه الفردية تسببت في أزمات عديدة خلال الفترة الماضية.

وقال محمود الشامي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للعبة إن استشكالا آخر بوقف تنفيذ الحكم أحيل إلى المحكمة الإدارية العليا ولم يتحدد موعد النظر فيه.

وأضاف الشامي “مجلس الإدارة مستمر في إدارة أعمال الاتحاد حتى صدور حكم في آخر استشكال”.

وتابع “سنجتمع مع رئيس الاتحاد جمال علام وإذا تمسك بالاستقالة سيستمر المجلس من دونه”. أصدر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا رسميا، الأحد، أعلن خلاله رفضه لتقديم الاستقالة الجماعية، وأكد استمراره في مهامه رغم رفض الاستشكال ضد الحكم القضائي الصادر بحل المجلس وبطلان انتخابات الاتحاد التي أجريت عام 2012.

وقال بيان اتحاد الكرة “بعد استطلاع رأي الإدارة القانونية، أفادت بأنها أقامت استشكالين أمام محاكم مجلس الدولة أحدهما أمام القضاء الإداري ولم يحدد له جلسة حتى الآن والآخر تم رفضه”.

وأضاف البيان “الاتحاد مستمر في أداء مهامه وينتظر الفصل في الاستشكال المحال إلى الدائرة 11 بالمحكمة الإدارية العليا. وكان جمال علام رئيس الاتحاد قد قدم استقالة من منصبه، وأمهل المجلس رئيسه أسبوعا لسحب الاستقالة، كما تم الاستقرار على تكليف حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة بالقيام بأعمال رئاسة الاتحاد.

واشتكى جمال علام لهاني أبوريدة من تجاهله تماما في أزمة المنتخب الأخيرة بين حسام غالي لاعب الأهلي وأسامة نبيه مدرب المنتخب حيث تجاهله الجميع في الأزمة وعقدوا أكثر من جلسة مع هاني أبوريدة باعتباره الوحيد القادر علي احتواء تلك الأزمة دون الرجوع إلي جمال علام باعتباره رئيس اتحاد الكرة والتي انتهت باستبعاد حسام غالي نهائيا من حسابات كوبر في المرحلة المقبلة.

ورغم المحاولات التي قام بها الثنائي حسن فريد ومحمود الشامي لإثناء رئيس الجبلاية عن قراره ومطالبته بالتريث وعدم تقديم الاستقالة، إلا أنهما فشلا في الأمر تماما حيث أصر علام على الاستقالة من منصبه دون الانتظار إلى قرار بقية أعضاء المجلس وتقديم استقالة جماعية.

من جانبه قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، إنه نصح جمال علام رئيس اتحاد الكرة بتقديم استقالته من منصبه منذ ثلاثة أيام، لأن مجلس الجبلاية الحالى وضعه غير قانوني.

وأضاف مرتضى منصور أن جمال علام اتخذ قرارا صائبا وأن نصيحته له جاءت بثمارها بعد حكم المحكمة.

22