رفض مصري قبرصي لمقترح إسرائيلي بإنشاء ميناء غزة

الجمعة 2016/03/04
المقترح جزء من صفقة بين تركيا وإسرائيل

القاهرة – أكدت مصادر مصرية مسؤولة لـ”العرب” أن القاهرة لم تتلق طلبا رسميا من تل أبيب أو من أي جهة أخرى لإنشاء ميناء بحري في العريش، شمال سيناء، لفائدة قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن مصر ترفض أي اقتراح بهذا الشأن في الظرفية الحالية من منطلق أن الأزمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين هي “أزمة حقوق وطنية وليست أزمة اقتصادية”.

وشددت على أن القاهرة لا توافق على أي إجراء يساعد على تعميق الانقسام في الأراضي المحتلة، بالسماح لحركة حماس باحتكار تمثيل الشعب الفلسطيني، والتصرف خارج إطار السلطة الرسمية، كما أنه لا يمكن السماح بإنشاء إمارة إسلامية على حدود مصر الشرقية بما يهدد أمنها القومي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، مؤخرا، وجود نقاشات داخل الحكومة الإسرائيلية حول إقامة ميناء لقطاع غزة بهدف تحسين الأوضاع الإنسانية فيه.

وبحسب هذه الوسائل انتهت أجهزة الأمن الإسرائيلية من دراسة عدد من الاقتراحات لإقامة الميناء، إما في العريش شمال شبه جزيرة سيناء أو إنشاء ميناء ثابت في غزة، أو متحرك أمام سواحلها، أو ميناء في قبرص وتحديدا في الجزء الذي تحتله تركيا.

وعلق سمير غطاس رئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية‏، على الأمر بقوله “المقترح جزء من صفقة تحاول تركيا أن تعقدها مع إسرائيل مقابل تزويدها بالغاز من الحقول الجديدة التي تم اكتشافها شرق البحر المتوسط، ويأتي في إطار سعي أنقرة لتجميل مواقفها بطلب المشاركة في إدارة قطاع غزة أو ببناء ميناء عائم أمامه يربط غزة بالجزء المحتل من قبرص، وهذا الأمر يعد أكبر مشروع تركي لإنقاذ حركة حماس وإقامة ولاية إخوانية على الحدود الشرقية لمصر”.

وأضاف غطاس لـ”العرب” أن عدم صدور تصريحات رسمية مصرية على الصفقة المقترحة، يعني أن القاهرة تعارض الخطوة.

وأثار هذا الموضوع جدلا كبيرا في الأيام الأخيرة. ففيما اعتبر الرئيس محمود عباس الميناء مؤامرة لفصل غزة عن الضفة. انتقدت حماس، الثلاثاء، موقف حركة فتح، وقال سامي أبوزهري الناطق باسم حماس في بيان صحافي، إن رفض فتح إقامة الميناء يمثل دليلا قاطعا على تورطها في خنق القطاع.

وأكدت مصادر قبرصية في اتصال هاتفي مع “العرب” أنه لم يردها أي مقترح رسمي بإنشاء ميناء على أراضيها المحتلة.

وشددت المصادر على تدخل أنقرة في مقترح الميناء الجديد، في خطوة تهدف من خلالها إلى تحقيق بعض المكاسب أمام الرأي العام العربي.

2