رفض ملف ترشح الجزائري زطشي لعضوية فيفا

الاتحاد الدولي لكرة القدم سيعلن عن قراره النهائي بخصوص ترشح رئيس اتحاد الكرة الجزائري لعضوية مجلسه عن أفريقيا في غضون 10 أيام.
الخميس 2021/01/28
زطشي تقدم بطعن في القرار

الجزائر - رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ملف ترشح خيرالدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة الجزائري لعضوية مجلسه عن القارة الأفريقية.

وأكد مسؤول في الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن فيفا أبلغه برفض ملف ترشح زطشي، على خلفية إيقافه لمدة 3 أشهر خلال عام 2016 من قبل لجنة الانضباط برابطة الدوري الجزائري للمحترفين.

وأوضح المصدر أن زطشي، تقدم بطعن في القرار، على اعتبار أن عقوبته المشار إليها غير مؤشرة في سلم العقوبات التي تضمنتها بطاقة المعلومات التي وضعها فيفا.

وسيعلن فيفا عن قراره النهائي بخصوص زطشي، في غضون 10 أيام. وكانت لجنة الانضباط برابطة الدوري الجزائري عاقبت عام 2016، زطشي، الذي كان يترأس نادي بارادو وقت الحادثة، على خلفية إدلائه بتصريحات صحافية، اعتبرتها مهينة في حق مسؤولي الرابطة.

وبعد رفض طلب زطشي، سيتسابق ثلاثة مرشحين لعضوية مجلس الفيفا، بعد شغور منصبين في نهاية عهدة الأربع سنوات، للتونسي طارق بوشماوي والمصري هاني أبوريدة. والأسماء المعنية هي: المغربي فوزي لقجع وغوستافو ندونغ من غينيا الاستوائية والمصري هاني أبوريدة، الذي يتطلع إلى الظفر بعهدة ثانية. وستجرى انتخابات عضوية مجلس الاتحادية الدولية لكرة القدم، على هامش أشغال الجمعية العامة الانتخابية للكنفيدرالية الأفريقية لكرة القدم المقررة يوم 12 مارس 2021 بمدينة الرباط المغربية.

فيفا رفض ملف ترشح زطشي، على خلفية إيقافه لمدة 3 أشهر عام 2016 من قبل لجنة الانضباط برابطة الدوري الجزائري

واعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم القائمة النهائية للمرشحين في انتخابات الاتحاد الأفريقي وجاء على رأسهم هاني أبوريدة، عضو المجلس الأعلى للفيفا والمكتب التنفيذي للكاف. ويخوض أبوريدة الانتخابات المُقبلة مرشحا لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا عن المجموعة الناطقة بالعربية والبرتغالية والإسبانية في الاتحاد الأفريقي.

نال أبوريدة الذي بدأ مشواره من منطقة كرة القدم ببورسعيد في نهاية الثمانينات، عضوية مجلس إدارة اتحاد الكرة عام 1991، قبل أن يتم انتخابه أمينا للصندوق لثلاث دورات متتالية، ونال عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي عام 2004. يتولى أبوريدة حاليا منصب عضو المجلس الأعلى للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلى جانب عضوية المكتب التنفيذى بالاتحاد الأفريقي (كاف)، وعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم ونائبا لرئيس اتحاد شمال أفريقيا.

وبدأت رحلة أبوريدة مع المناصب الدولية عام 2004، حينما فاز بمقعد في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي، ثم انتخب مرة أخرى لنفس المنصب عام 2011، بينما بدأت مسيرته في الاتحاد الدولي عام 2009 عندما انتخب عضوا في المكتب التنفيذي. وواصل أبوريدة هيمنته على الاتحادات القارية والدولية، بفوزه بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم. واستبعد الفيفا الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكاف الموقوف لمدة 5 سنوات، من المرشحين على رئاسة الاتحاد الأفريقي، فيما تم اعتماد ترشح السنغالي أوجستين سينغور والإيفواري جاك أنوما، والجنوب أفريقي باتريس موتسيبي والموريتاني أجمد ولد يحيى.

22