رفع الحظر عن مشاركة صلاح مع منتخب الفراعنة

المنتخب المصري ينتظر أن يلعب على أرضه أمام ليبيا في أوائل أكتوبر المقبل على أن تكون مباراة العودة بعد أيام في ليبيا.
الأحد 2021/09/19
جاهز لتمثيل الفراعنة

لندن - تلقى المنتخب المصري دفعة معنوية هائلة لمشواره في التصفيات القارية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2022 وذلك بعد أن أعلنت بريطانيا إزالة مصر عن القائمة الحمراء لفايروس كورونا، وبالتالي إتاحة المجال أمام نجميها محمد صلاح ومحمد النني للمشاركة في المباريات في القاهرة.

وأشارت الحكومة البريطانية إلى أن مصر ستخرج من القائمة الحمراء اعتبارا من الساعة الرابعة من فجر يوم الثاني والعشرين من سبتمبر الجاري لتكون في القائمة الصفراء.

وكان صلاح قد غاب عن المباراة الأولى أمام أنغولا في وقت سابق من الشهر الحالي والتي عانى فيها الفراعنة للفوز بهدف وحيد، وذلك بسبب قيود الحجر الصحي الخاص بفايروس كورونا التي تفرضها بريطانيا على الوافدين من دول المنطقة الحمراء ومن بينها مصر.

والتحق صلاح بصفوف منتخب الفراعنة في ليبروفيل لخوض المواجهة القوية أمام الغابون في الجولة الثانية التي انتهت بالتعادل 1 – 1.

ومن المقرر أن يلعب المنتخب المصري على أرضه أمام ليبيا في أوائل أكتوبر المقبل على أن تكون مباراة الجولة الرابعة بعد أيام في ليبيا.

وتحتل مصر المركز الثاني في المجموعة السادسة برصيد أربع نقاط خلف ليبيا (ست نقاط)، ويحتل المنتخب الغابوني المركز الثالث بنقطة واحدة فيما تتذيل أنغولا القائمة دون نقاط.

صلاح كان قد غاب عن المباراة الأولى أمام أنغولا في وقت سابق من الشهر الحالي والتي عانى فيها الفراعنة للفوز بهدف وحيد وذلك بسبب قيود الحجر الصحي الخاص بفايروس كورونا

وسيكمل المنتخب المصري مشواره بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش المعين خلفا لحسام البدري المقال عقب التعادل مع الغابون.

ويعول الفراعنة على كيروش كثيرا من أجل إعادة المنتخب إلى توهجه المعهود في سباق التصفيات لبطولة كأس العالم.

ومن جهة أخرى أشاد ميكا ريتشاردز النجم السابق لفريق مانشستر سيتي وفيورنتينا بقدرات صلاح ومدى تأثيره على موسم “الريدز”.

وقال ريتشاردز “أين سيكون ليفربول دون صلاح؟ إنه سؤال جعلني أفكر. يتحدث الجميع عن الفارق الذي صنعه فيرجيل فان دايك، وأليسون بيكر.. لكن ماذا عن مو؟”.

وأضاف “إنه لا يسجل الأهداف فقط، لكنه يمنح الفريق نقاطا مهمة. في الموسم الماضي حققت أهداف صلاح 17 نقطة للريدز. لو أمضى صلاح وقتا بعيدا عن المشاركة بالموسم الماضي على شاكلة فان دايك، لم نكن لنشاهد ليفربول يواجه ميلان يوم الأربعاء. هذا الأمر بكل بساطة”.

ويحقق النجم المصري بداية مثالية مع ليفربول هذا الموسم بعدما برزت تكهنات مع نهاية الموسم الماضي تفيد بتفكيره في الرحيل عن الفريق.

وعندما انضم صلاح إلى فيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة من نادي تشيلسي كان محبطا من نفسه. ولم تنجح مسيرته في ستامفورد بريدج، لكن كان دائما في ذهنه أنه سيعود إلى إنجلترا ليُظهر للجميع ما يمكنه فعله.

ويرى ريتشاردز أنه “دون صلاح، لن يكون ليفربول في دوري أبطال أوروبا. ودون مو، لن يكون ليفربول في سباق اللقب هذا الموسم. بكل بساطة، لا يمكن الاستغناء عن هذا الرجل، إنه اللاعب المناسب للمناسبات الكبيرة وآمل أن يتم تسوية حالة عدم اليقين الخاصة بعقده سريعا”.

ورقة مهمة للمدرب الجديد

23