رفع القدم وتبريدها يخففان أوجاع تمدد الأربطة

خبراء في الطب الرياضي ينصحون بارتداء حذاء ذي مقاس مناسب للوقاية من تمدد الأربطة.
الأحد 2019/06/23
يجب الإحماء على نحو ملائم قبل أداء التمارين الرياضية

كولن  (ألمانيا) - يندرج تمدد الأربطة ضمن الإصابات الشائعة أثناء ممارسة الرياضة كالمشي وكرة السلة والرقص. فكيف يمكن التوقّي منه؟

للإجابة عن هذا السؤال، أوضح البروفيسور إنجو فروبوزه أنه ينبغي على الرياضي تجنب الحركات غير الضرورية مع مراعاة رفع القدم وتبريدها واستخدام ضمادة ضاغطة لتجنب حدوث نزيف أو تورم المفصل.

وإذا لم تفلح هذه التدابير في علاج تمدد الأربطة، فينبغي حينئذ استشارة أخصائي طب رياضي؛ لأن تمدد الأربطة يرفع خطر حدوث تآكل في المفصل.

وللوقاية من تمدد الأربطة، ينصح أخصائي الطب الرياضي الألماني بارتداء حذاء ذي مقاس مناسب، والحرص على إجراء عملية الإحماء على أكمل وجه لتجهيز العضلات بشكل سليم قبل ممارسة الرياضة، مع مراعاة تجنب الحركات الفجائية أثناء ممارسة الرياضة.

كما يعد تمزق أربطة مفصل الكاحل شائعا جدا، وهو إصابة مؤلمة تحدث في الوسط الرياضي والحياة اليومية أيضا.

وقال باتريك رايتسه -وهو متخصص في تقويم العظام- إن من بين المفاصل الأخرى التي تتعرض للتمزق الركبة والإبهام والمرفق.

ويمكن أن يحدث التمزق عقب الاصطدام كما هو الحال في الرياضات التي يحدث فيها احتكاك بين اللاعبين مثل كرة القدم، ولكن يحدث أيضا نتيجة سقوط عشوائي جراء التواء الكاحل خلال لعب الكرة الطائرة على سبيل المثال أو الانزلاق والسقوط على الأيدي والمرفقين. ويوصي باتريك -بعد تمزق الأربطة- بتوقف المصاب ليستريح المفصل، ووضع ثلج لتهدئة الالتواء ثم وضع رباط ضاغط على المفصل للتغلب على التورم، وفي النهاية دعم الساق أو الذراع المتضررة.

وتتوقف الحاجة إلى إجراء عملية أم لا على نوع الأربطة وما إذا كانت العظام قد تضررت أم بقيت سليمة.

ويقول إنجو توسك -كبير المسؤولين الطبيين للفريق الألماني في أولمبياد ريو- “أغلب تمزقات الأربطة التي تصيب الكاحل تشفى تلقائيًّا، شريطة أن لا تكون الأربطة الداخلية قد تضررت”.

وتعالج الإصابة التي تلحق بالأربطة الخارجية عادة من خلال التضميد بشريط لاصق طبي. ويضيف “لكن هذا لا يجدي نفعا مع الأربطة المتصلبة التي تشفى تلقائيّا في حالات نادرة”.

وهذا يعني أن العملية الجراحية في الركبة والعلاج الطبيعي الذي يعقبها يأخذان وقتا أطول دون التدخل الجراحي.

ويقول ميشائيل برايبش -وهو معالج طبيعي- ” ثم يجب تثبيت المفصل لفترة”. وهذا يؤدي إلى ضمور العضلات، والوقت الكلي للعلاج هو ستة أشهر على الأقل.

وعلى العكس تشفى إصابات الكاحل سريعا نسبيا، لأن أربطة الكاحل تنمو معا وحدها، وعادة ما يستغرق الأمر ما بين ستة و12 أسبوعا.

ويجب أن يطلب المريض المساعدة من معالج طبيعي ينصح بتمارين تؤدى في المنزل.

وهناك طرق للتقليل من الإصابة بتمزق الأربطة حيث ينصح توسك ورايتسه بالإحماء على نحو ملائم قبل أداء التمارين الرياضية أو الانخراط في لعبة رياضية.

Thumbnail
18