رفع سعر الوقود يشعل الغضب الشعبي في اليمن

يمنيون يقطعون عددا من الشوارع الرئيسية في مدينة المكلا مرددين هتافات مناهضة للحكومة الشرعية.
الاثنين 2021/07/26
تسعيرات جديدة ثقيلة على كاهل المواطن اليمني

المُكلاّ (اليمن) - اندلعت الأحد احتجاجات شعبية واسعة تنديدا بارتفاع أسعار المشتقات النفطية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، وذلك في أحدث مظهر على حالة التوتّر التي تسود المناطق اليمنية الواقعة خارج سيطرة المتمرّدين الحوثيين والخاضعة لسلطة الحكومة المعترف بها دوليا والناتجة عن تردي الوضع الاجتماعي وسوء الأحوال المعيشية في تلك المناطق.

وقال سكان محليون إن المحتجين جابوا أماكن متفرقة في المدينة مرددين هتافات مناهضة للحكومة الشرعية، كما قطعوا عددا من الشوارع الرئيسية وقاموا بإحراق إطارات السيارات.

وفرضت شركة النفط بحضرموت التابعة للحكومة الشرعية بدءا من السبت تسعيرة جديدة للمشتقات النفطية ليصل سعر لتر البنزين إلى 600 ريال يمني بدلا من 400  ريال، ما تسبب في ارتفاع تكلفة المواصلات وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وشهدت العملة اليمنية (الريال) على مدى الأشهر الأخيرة في مناطق الشرعية انحدارا مطّردا في قيمتها ما تسبّب في موجة غلاء في أسعار المواد الأساسية فضلا عن ندرة الكثير منها، الأمر الذي أطلق موجة غليان شعبي امتدت من محافظة تعز غربا إلى محافظة حضرموت شرقا مرورا بالعاصمة المؤقتة عدن، حيث لا يتردّد المحتجون عادة في تحميل حكومة رئيس الوزراء معين عبدالملك مسؤولية تلك الأوضاع متهمين إياها بالعجز والفساد.

3