رفع سن التدخين إلى عمر 21 سنة يقلل عدد المدخنين

دراسة تشير إلى أن قوانين التبغ -21 قد تساعد في الحد من التدخين بين الأشخاص الأكثر عرضة لاستخدام التبغ.
الاثنين 2019/07/29
رفع سن التدخين إلى 21 وسيلة لتحسين الصحة العامة

واشنطن- أظهرت دراسة أن رفع سن من يسمح لهم بالتدخين يمكن أن يمنع الأشخاص من أن يصبحوا مدخنين، وتشير دراسة نشرت في مجلة “الإدمان” إلى أن فرصة أن تصبح مدخنا منتظما تقل بنسبة 39 بالمئة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عاما عندما يرتفع العمر القانوني إلى 21 عاما، وتنخفض هذه الاحتمالات بنسبة 50 بالمئة عندما يكون لدى شاب يبلغ من العمر 16 عاما صديق حميم يدخن.

وقال أبيجيل فريدمان، الباحث في جامعة ييل في الولايات المتحدة، “يشير هذا البحث إلى أن التأثير (المضاعف الاجتماعي) قد يضخم تأثير قوانين التبغ -21، على الرغم من أن هذه السياسات كانت مرتبطة بانخفاض بنسبة 39 بالمئة في احتمالات التدخين بشكل عام، إلا أن هذا الانخفاض كان أكبر بين الشباب الذين من المرجح أن يدخن أصدقاؤهم قبل تبني قوانين التبغ -21”.

وقد قارن الباحثون معدلات التدخين للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و20 و21 و22 في المجتمعات الأميركية حيث يبلغ عمر التدخين القانوني 18 عاما في المناطق التي توجد بها قوانين التبغ-21. في المجتمعات التي يبلغ عمر التدخين فيها 21 عاما، كانت المجموعة من 18 إلى 20 أقل عرضة للتدخين من تلك المجتمعات التي لا يزال عمر التدخين فيها 18 عاما، من ناحية أخرى، لم يكن لقوانين التبغ-21 تأثير يذكر على عادات التدخين لدى الفئة العمرية من 21 إلى 22 عاما. ووفقا للدراسة، اعتمدت أكثر من 16 ولاية في أميركا قوانين التبغ-21 المعمول بها اعتبارا من يونيو 2019.

وفي مايو، قدم مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون من الحزبين لرفع السن القانونية لشراء جميع منتجات التبغ إلى 21، “نظرا لأن تدخين الأقران يعد مؤشرا حاسما على تدخين الشباب، فإن هذه الدراسة تشير إلى أن قوانين التبغ -21 قد تساعد في الحد من التدخين بين الأشخاص الأكثر عرضة لاستخدام التبغ. هذه النتيجة تدعم رفع سن البيع إلى 21 كوسيلة للحد من تدخين الشباب البالغين وتحسين الصحة العامة”.

24