رقابة أمنية استثنائية على المنافذ الكويتية

الأربعاء 2017/11/15
بالمرصاد

الكويت - أصدرت وزارة الداخلية الكويتية أوامر برفع الجهوزية إلى الدرجة القصوى وتشديد إجراءات الرقابة على المنافذ البرّية لمواجهة أي مخاطر إرهابية، في إجراء ربطه مصدر أمني مطلع نقلت عنه صحيفة القبس المحلية بـ“الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة والتي تتسم بغياب الاستقرار في بعض المناطق واستشراء الإرهاب والعنف والتطرف وازدهار التهريب”.

وأمر مدير إدارة أمن المنافذ البرية العميد إياد الحداد في تعميم إلى الأجهزة الأمنية المختصّة بـ“تشديد الإجراءات الأمنية على المداخل والمخارج للمنافذ البرية، وتوسعة دائرة الشك، وأخذ الحيطة والحذر والتعامل بكل دقة عند توثيق المستندات، والتأكد من مطابقة صورة الجواز أو الهوية وحاملها، والتأكد من وجود ختم تطبيق النساء بالدخول والمغادرة”.

وقال المصدر الأمني إنّ وزارة الداخلية وضعت خطة محكمة لضبط أي عملية تهريب، بما في ذلك دخول مشتبه بهم إلى داخل البلاد، أو هروب أشخاص مطلوبين خارجها.

ومن المخاوف التي تساور الكويتيين عودة البعض ممن انتموا إلى تنظيم داعش وقاتلوا إلى جانبه في سوريا والعراق، بعد أن شارفت الحرب على التنظيم هناك على الحسم.

3