رقصات الفلامنكو تختتم مهرجان صيف البحرين

مازال مهرجان صيف البحرين يستقبل زواره في خيمة نخول بجوار متحف البحرين الوطني وفي الصالة الثقافية، حيث تجرى العديد من الفعاليات الفنية والأنشطة الثقافية التي تجتذب الكبار والصغار.
الخميس 2016/08/04
الفن الأندلسي في البحرين

المنامة – يسافر الجمهور البحريني، الخميس، في رحلة فنية ممتعة ستأخذه إلى قلب الأندلس في أسبانيا، حيث يقدم الفنان العالمي لويس دي لاكاراسكا أجمل رقصات الفلامنكو مع فرقته ضمن آخر عروض مهرجان صيف البحرين الذي يأتي هذا العام تحت شعار “صيف البحرين وجهتك”.

وخلال العرض الذي يقام بالتعاون مع السفارة الفرنسية لدى مملكة البحرين، سيختتم دي لا كاراسكا وفرقته “فلامنكو فيفو” التي أسّسها في أوائل تسعينات القرن الماضي، عروض المهرجان في الصالة الثقافية.

وتتألف فرقة “فلامنكو فيفو” من مجموعة منتقاة من المواهب الشابة في فن الرقص والموسيقى من كل من فرنسا وإقليم الأندلس. وقد وضعت هذه الفرقة بصمتها على مدى أكثر من عقدين من الزمن في عالم الفن، من خلال سعيها الدائم لتطوير هذا الفن الأسباني الأصيل، تحقيقا لرؤية دي لا كاراسكا المتمثلة في دمجه للرقص مع المسرحيات الدرامية والكلاسيكية، من أجل تكوين لوحات فنية ساحرة دائمة التجدد والإبداع.

وكانت الصالة الثقافية استضافت مع انطلاقة مهرجان صيف البحرين حفلا مميزا قدمه نجوم برنامج المواهب “أحلى صوت” (ذا فويس).

كما تم إطلاق مسابقة معنية بالمواهب الصغيرة تحت اسم “نجم نخّول” وهي مبادرة تهدف من خلالها هيئة البحرين للثقافة والآثار إلى تعزيز حضور المواهب الفنية عند الأطفال واكتشافها.

وكانت المسابقة التي تقام بالتعاون مع كل من معهد البحرين للموسيقى، أطلقت منذ العام 2014 ضمن مهرجان صيف البحرين، بهدف استقطاب المواهب، وقد فازت في نسخة العام الماضي الطفلة ريحانه الخالدي، في مجال الغناء.

واستحدثت خيمة نخول هذا العام “مزاد اللوحات الفنية” لتشجيع المواهب الفنية في الرسم عند الأطفال الذين شاركوا في ورش عمل الرسم والتشكيل خلال الفترة الماضية.

كما استضافت الصالة الثقافية عروض السنافر على مدى 5 أيام متتالية لإثراء برنامج المهرجان الخاص بالأطفال.

ويستمر مهرجان صيف البحرين حتى 7 أغسطس ، حاملا معه العديد من الأنشطة والفعاليات من حفلات وعروض وورش عمل وعروض مسرحية وأنشطة أخرى للأطفال في خيمة نخول التي يمكن الوصول إليها عبر جسر يمر فوق بحيرة مسرح البحرين الوطني.

ولقي الجناح الخاص بمبادرة “منابر السلام” الذي تم إهداؤه لهيئة البحرين للثقافة والآثار من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام ويحتوي على مكتبة إلكترونية متنوعة وشاملة وسط خيمة نخول، إقبالا ملحوظا من زوار المهرجان.

ويتكون جناح “منابر السلام” من أرشيف قابل للتحديث والتطوير يضم حوالي 300 كتاب يمكن الولوج إليها عبر شاشة لمس خاصة في وسط الجناح ويتصل الأرشيف بـ9 أجهزة لوحية للقراءة ومقاعد مجهزة للمستخدمين. ولاستخدام المكتبة والاستمتاع بتجربة قراءة مميزة يمكن لرواد مهرجان صيف البحرين تسجيل أسمائهم عبر شاشة اللمس الرئيسية ومن ثم اختيار مجال واسم الكتاب المطلوب.

ويساعد أحد منظمي صيف البحرين الزوار على اختيار أحد الأجهزة اللوحية المتاحة، حيث سيجد المستخدم الكتاب الذي اختاره مسبقا حاضرا على الجهاز اللوحي لتبدأ من بعدها رحلة القراءة وتتنوع مواضيع الكتب المتواجدة في مكتبة “منابر السلام” لتشمل الثقافة والقصص والرواية والطبخ والسياسة والمهارات القيادية وغيرها.

24