رقص الصغيرات يثير شهوة المتشددين

الثلاثاء 2015/01/20
مغردون: العقل المريض هو من يرى باشتهاء الأطفال

الرياض – فجأة، اجتمع كل “شيوخ” السعودية ورجال دينها و“علمائها” في هاشتاغ على تويتر ينتقد فتيات صغيرات لم يتجاوزن السابعة من العمر بسبب رقصهن.

وعبر هاشتاغ #رقص بنات في مهرجان بريدة كال مغردون أبشع الاتهامات للفتيات ووصفوا ذويهم بأفظع العبارات.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا بسبب مشهد لفتيات صغيرات يرقصن على إيقاعات موسيقية خلال فقرة من حفلات “مهرجان ربيع بريدة الـ36”.

واعتبر مغردون الأمر “بداية خطرة، وطريقا سريعا لنزع جلباب الحياء”، و“النتيجة الطبيعية للتساهل في البدايات”.

وقال مغرد “فتيات يرقصن وترتفع أثوابهن لتظهر أفخاذهن أمام الرجال هل علمت الهيئة بهن أو أخذن موافقة منها؟”.

واعتبر أحد المتشددين عبر تويتر أن ما حدث في المهرجان “عمل منظم لأغراض لا تخفى، لست بالخب ولا الخب يخدعني، ومع أنه سيأتي بإذن الله بعكس ما أرادوا”.

وكتب عبدالله المحيسني على تويتر “‏يا شباب الحسبة والغيرة… غفر الله لكم كيف تركتموهن يفعلنها”.

وصعدت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة القصيم خطابها، متوعّدة بمعاقبة المسؤول عن فقرة الرقص.

من جانب آخر، استغرب مغردون الضجة لأن “الفتيات ما زلن صغيرات والأمر لا يستحق كل هذا الهجوم”.

قال الكاتب الصحفي يوسف الدخيل “لست مع المشهد ذاته، لكن أن يصور الحدث وكأنه رقص نساء وعري وتفسخ، فهذا مؤلم جدا، إنهن بنات صغيرات لم تتجاوز أعمارهن الثمانية أعوام”.

وقال مغرّد “طفلات بطهر وبراءة وفرح شاركن في المهرجان، دون أن يتوقعن وذويهن أن يتعرّضن إلى هذه النظرة”، وطالبت مغردة “احترموا الطفولة”، وقال آخر “العقل المريض هو من يرى باشتهاء الأطفال”، وفي نفس السياق كتب مغرد “أنتم أعلم بمجتمعكم، فإذا كانت شهواتكم تستثار لرقص فتيات في هذا العمر فمجتمعكم يعاني من خلل سلوكي”. واعتبرت مغردة المناسبة “فرصة للتعرّف على دواعشنا”.

ونشر أنصار تنظيم داعش صورا لفتيات صغيرات لم يتعدين السادسة من العمر مـحجبات يحملن أسلحة. وعلق أحدهم "شتان بين فتيات دولة #الخلافة وفتيات نشأن في كيان منافق #الدولة اﻹسلامية هي الحل“.

وكان المشرف على اللجنة الإعلامية بمهرجان ربيع بريدة سلطان المهوس، قد كتب عبر حسابه في تويتر “وردت إدارة المهرجان عدة استفسارات وإدارة المهرجان تتعهد بضمان عدم تكرار ذلك”.

19