رقم قياسي لطفلة بحرينية في بطولة العالم للسباحة قبل بدايتها

تشارك طفلة بحرينية مفعمة بالثقة والحماس في النسخة السادسة عشرة من بطولة العالم للسباحة في كازان الروسية وهي فقط في العاشرة من عمرها لتصبح أصغر سباحة تشارك في البطولة المائية الدولية.
الجمعة 2015/08/07
الطفلة الزين طارق أصغر مشاركة في بطولة العالم للسباحة

كازان (روسيا)- سجلت الطفلة البحرينية الزين طارق البالغة من العمر عشر سنوات فقط، رقما قياسيا في بطولة السباحة العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي للسباحة حتى قبل أن تبدأ، كأصغر مشاركة في البطولة المائية الدولية الكبرى. وبغض النظر عن نتائج المسابقات، فقد سجلت ممثلة البحرين كأصغر المشاركين في البطولة المائية الدولية الكبرى.

وقالت طارق للموقع الرسمي للبطولة “أنا أسرع سباحة في الفريق البحريني، لقد كنت الأسرع بين المتنافسات في مرحلة التصفيات، رغم وجود سباحات بالغات، ولكني تخطيت خصومي قبل المجيء إلى هنا”.

وستصبح طارق أصغر سباحة تشارك في بطولة العالم للسباحة عندما تخوض التصفيات الأولى لسباق 50 مترا فراشة للسيدات اليوم الجمعة، ثم تشارك في تصفيات 50 مترا حرة غدا السبت.

وتنحدر السباحة البحرينية من عائلة رياضية حيث أن والدها سباح محترف سابق، وبما أن لوائح الاتحاد الدولي للسباحة لا تفرض حدا أدنى أو أقصى لأعمار السباحين المشاركين في بطولة العالم، فإنه لا يوجد ما يمنع الشباب الصغار من تمثيل بلادهم.

وشاركت اهنت كوانج هتوت (12 عاما) من ميانمار يوم الأحد الماضي في تصفيات سباق الصدر، لكن مشاركة الطفلة البحرينية أثارت جدلا في الأوساط الرياضة نظرا لصغر سنها.

وقال هينينج لامبرتز مدرب الفريق الألماني “الأمر يتعلق بحجم الإرادة وحجم الضغوط من جانب والديها أو أسرتها، أرى أن طفلة في العاشرة من عمرها من الأفضل لها اللعب في ملعب للأطفال بدلا من التواجد في بطولة العالم”.

ولكن الزين طارق ليست لديها نفس الشكوك، حيث أشارت أنها لا تشعر بالخوف، “لقد خضت الكثير من البطولات، صحيح أنها ليست بطولات دولية أو قارية، ولكني لا أخشى أي شخص أو أي شيء”.

ولن تتنافس طارق مباشرة مع النجمات مثل سارا سيوستروم حاملة الرقم القياسي العالمي لسباق الفراشة. وأشارت السباحة البحرينية “الشيء الأهم بالنسبة إلي هو اكتساب خبرة المنافسة في البطولات الكبرى، ومشاهدة المهارات الفنية للبطلات الأولمبيات، وربما اقتباس بعض مهاراتهن. وتتدرب طارق مرتين يوميا لمدة خمسة أيام في الأسبوع، ولكن على المستوى الدراسي فإنها لن تنال غيرة زميلاتها بسبب رحلتها إلى كازان.

وأوضحت السباحة البحرينية “بصراحة زميلاتي لا يعرفن شيئا حتى الآن، على الأقل لم أخبرهن بأي شيء قبل السفر إلى كازان، بالتأكيد سأحكي لهن كل شيء عن رحلتي وسأنقل لهن انطباعاتي عندما أعود إلى البحرين”.

24