رقم قياسي لفيلم هندي بقي يعرض أكثر من 20 عاما

الأربعاء 2015/02/25
شاروخا وكاجول يجسدان دور البطولة في الفيلم

نيودلهي – قال مسؤولون، الإثنين، إن فيلما هنديا سجل رقما قياسيا بعد استمرار عرضه في دور العرض السينمائي 1010 أسابيع، وذلك بعد احتجاج من الجماهير على قرار بإيقاف عرضه.

وكان أول عرض لفيلم "ديلوالي دولهانيا لي جايينجي" أي "صاحب القلب الشجاع سيظفر بالعروس"، في أكتوبر سنة 1995 في قاعة عرض “مرثا مندير” بمدينة مومباي.

وقررت شركة "ياش راج فيلمز" المنتجة للفيلم وإدارة السينما إيقاف عرض الفيلم بعد حوالي 20 عاما من إصداره بعرض أخير غدا الخميس، إلا أن مطالب الجماهير جعلت الشركة والإدارة تقرران تمديد فترة عرضه.

وقال مانوج باندي، مدير صالة العرض، إن الجمهور أثار "ضجة كبيرة للغاية" بعد معرفته بقرار إيقاف عرض الفيلم.

وأوضح أنه تلقى "مئات المكالمات الهاتفية ليس فقط من مومباي، ولكن من المدن الهندية الأخرى مثل دلهي. ونظرا للمحبة التي يحظى بها الفيلم فقد واصلنا عرضه في حفلة على الساعة الحادية والنصف صباحا من كل يوم".

وتابع باندي: "تعاملت مع الجماهير المتشددين الذين شاهدوا الفيلم من 25 إلى 100 مرة والذين جاءوا إلى هنا وقدموا طلبات شخصية"، مضيفا أن ما يصل إلى 50 بالمئة من عدد المقاعد الموجودة في صالة العرض والبالغ عددها 1102 يتم حجزها أيام الأسبوع، بينما في الإجازات الأسبوعية تباع التذاكر بالكامل.

ويجسد دور البطولة في الفيلم أشهر نجوم بوليوود النجم شاروخا والنجمة كاجول.

واقتبس الرئيس الأميركي باراك أوباما إحدى جمل الفيلم الشهيرة خلال كلمة ألقاها في الهند الشهر الماضي.

وتعد مومباي موطن صناعة السينما الهندية التي تعرف باسم بوليوود. وتعتبر الهند أكبر منتج للأفلام في العالم مع أكثر من ألف فيلم روائي يتم إنتاجه باللغة الهندية كل عام.

24