ركلات الترجيح تضع الإمارات في نهائي كأس الخليج

الأربعاء 2018/01/03
الإمارات إلى النهائي على حساب العراق

الكويت- بلغ المنتخب الاماراتي نهائي بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم المقامة في الكويت، بتغلبه في الدور نصف النهائي الثلاثاء على المنتخب العراقي بركلات الترجيح (4-2).

وانتهت الوقتان الأصلي والاضافي للمباراة بالتعادل السلبي. وتلاقي الامارات في المباراة النهائية المقررة الجمعة، سلطنة عمان التي فازت في وقت سابق على البحرين بنتيجة 1-صفر.

سجل للامارات في الركلات الترجيحية علي مبخوت وعمر عبد الرحمن وخميس اسماعيل ومحمد المنهالي، بينما سجل للعراق سعد عبد الامير وأمجد عطوان. وتصدى الحارس الاماراتي خالد عيسى للركلة العراقية الأولى التي نفذها قائد المنتخب علاء عبد الزهرة، بينما جاءت ركلة همام طارق عالية.

وأجرى مدرب العراق باسم قاسم تغييرات على التشكيلة التي بدأ بها المباراة، فأشرك علي حصني مسجل هدفين في مرمى قطر واليمن، ومهدي كامل الذي سجل في مرمى اليمن، كأساسيين للمرة الأولى على حساب سعد عبد الامير ومهند كرار.

من جهته، دفع مدرب الامارات الايطالي البرتو زاكيروني بالمهاجم أحمد خليل لأول مرة كأساسي، علما انه استدعي الى التشكيلة الاماراتية على رغم غيابه عن الملاعب منذ سبتمبر.

كما زج زاكيروني بالمدافع اسماعيل احمد الذي غاب عن اللقاء الأخير مع الكويت، مبقيا فارس جمعة واسماعيل الحمادي على مقاعد البدلاء.

وبعد بداية هادئة، شهدت الدقيقة (17) الغاء الحكم الأوزبكي عزيز قاسيموف هدفا للامارات سجله مهند سالم بسبب وجود خطأ ارتكبه زميله خليفة مبارك على الحارس العراقي جلال حسن.

واستفاد عمر عبد الرحمن من أخطاء الدفاع العراقي، وكاد ان يهدد مرمى حسن في الدقيقة 29، الا ان تسديدته كانت سهلة.

وفي اخطر فرص الشوط، حرم القائم الظهير الاماراتي محمد المنهالي من افتتاح التسجيل بعد خطأ من الدفاع العراقي (43). ورد العراق بتسديدة من ركلة حرة لعلي فايز أبعدها عيسى (44).

وكاد مبخوت ان يسجل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول بعدما أفلتت الكرة من يد حسن أمام المرمى، الا ان التسديدة جاءت في جسم الحارس العراقي.

وتحسن أداء الفريقين في الشوط الثاني، وزج مدرب العراق بسعد عبد الامير بدلا من مهدي كامل.

وتتالت الفرص في هذا الشوط للامارات، لاسيما عبر علي مبخوت وعلي سالمين، تمكن الحارس العراقي من التصدي لهما.

وأشرك قاسم مهند كرار بدلا من علي حصني، وزاكيروني دفع باسماعيل الحمادي مكان خليل. ووضع الحمادي من تمريرة متقنة، علي مبخوت في مواجهة الحارس، الا ان تسديدته لم تصب المرمى (90+2)، ليحتكم المنتخبان الى شوطين إضافيين.

ومع توالي الفرص غير الخطرة، دفع قاسم في آخر تبديلاته بعبد الزهرة بدلا من أيمن حسين. وكان البديل ان يحسم المباراة فور دخوله، الا ان مهند سالم أبعد كرته قبل ان تتجاوز خط المرمى (109)، في أخطر فرص الشوطين الاضافيين.

1