رمضان أنسب شهر لدوري كرة القدم في بنغازي

الخميس 2017/06/08
المباريات تقام قبل الإفطار

بنغازي (ليبيا) – تجتمع مساء كل يوم خلال شهر رمضان مجموعة من الشبان الليبيين للتنافس على بطولة رياضية تحتضن أطوارها مدينة بنغازي.

وتخوض عشرة فرق، أعمار أعضائها أقل من 15 عاما، يوميا مباريات في كرة القدم، ويتابع هؤلاء المتبارين الكثير من أفراد عائلاتهم وأصدقائهم.

وبدأ دوري بنغازي في 2013 وينظم سنويا في كل رمضان ويحصل الفريق الفائز به على ميدالية ذهبية ودرع. وتُقام المباريات في حدود الساعة السادسة مساء، أي قبل قليل من موعد الإفطار.

وقال أيمن الطبولي، عضو لجنة الدوري السنوية التي تقام كل رمضان، “نحن اعتمدنا تقريبا الدوري رسميا لفئات البراعم مواليد 2003 و2004 وما دونها منذ 2013. هذا العام والعام السابق اعتمدنا عشرة فرق موزعة على مجموعتين كل مجموعة فيها خمسة فرق”.

وينظم الدوري وتموله ذاتيا مجموعة من المتحمسين للرياضة بمساعدة رجال أعمال محليين.

وأوضح الطبولي أن الفكرة بدأت عندما دعا أولياء الأمور إلى إقامة أنشطة لأطفالهم بعد المدرسة خلال شهر رمضان.

وأضاف “كان المشجعون بمثابة المحفزين لنا للدوري، حيث واظبت مجموعة من الأولياء على إلحاق أبنائهم بالفرق حتى قبل دخول شهر رمضان في إطار الاستعداد والتشجيع على خوض الدوري السنوي، ويلحون بالسؤال على برامجنا لهذه السنة، وهو ما يحرك فينا حافزا لا سيما وأن المعلب مكتظ بالمشجعين بشكل يومي”.

ولا تقتصر ممارسة الرياضة أثناء شهر رمضان على شبان بنغازي فقط. فالكثير من سكان المدينة الأكبر سنا أيضا يتوافدون على صالات التدريب الرياضي للتدرب على العدو أو استخدام آلات تعزيز اللياقة البدنية وغير ذلك.

وقال طارق مخلوف، وهو مدرب قوة بدنية، “يعتبر شهر رمضان موسم الرياضيين، إذ يتوافد الرياضيون خلال الشهر الفضيل وخصوصا في فترة التي تسبق موعد الإفطار. الإقبال الحمد كبير للغاية. الناس ما شاء الله مقبلة على الرياضة، ولا تفوت فرصة الانضمام للفرق الرياضية. اتضح لي أن الليبيين يحبون الرياضة وخصوصا في شهر رمضان ويسعون جاهدين لممارسة الرياضة وحضور المبارايات”.

ويرى الكثير من سكان بنغازي في شهر رمضان فرصة للمّ الشمل مع الأصدقاء والعائلة وممارسة التدريبات الرياضية، إضافة إلى كونه شهر صوم وعبادة.

24