رمضان شطا يغادر "محل شاهد" بلا رجعة

الجمعة 2017/08/11
شطا سيظل خالدا في قلوب جمهوره الواسع

تونس - غادرنا في ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء من بين عشاق الدراما التونسية الفنان التونسي رمضان شطا الذي يعتبر رمزا من رموز التمثيل المسرحي والتلفزيوني والسينمائي في تونس.

واشتهر شطا بدور “حميداتو” في برنامجه اليومي “محل شاهد” وقد شكل ثنائيا رائعا مع الفنانة دلندة عبدو التي تقمصت دور “هناني”، وشارك الفنان الراحل في العديد من المسلسلات والأعمال الدرامية من بينها مسلسل “الخطاب على الباب” الذي عرف فيه بدور “التيجاني كلسيطة”، كما عرف شطا قبل ذلك بدوره البارز في مسرحية “المارشال عمار” إضافة إلى أعمال فنية أخرى.

والفنان الراحل رمضان شطا قدم للساحة الفنية التونسية الكثير ودخل بيت كل التونسيين وخاصة في فترة السبعينات والثمانينات وصولا إلى التسعينات من القرن الماضي سواء من خلال برنامجه اليومي “محل شاهد” الذي يهتم فيه بمختلف المظاهر والمشكلات الاجتماعية أو من خلال المسرحيات والأفلام، عاش فترة صعبة في الأيام الأخيرة من حياته، وظل يعاني منذ أن تدهورت حالته الصحية في السنوات الأخيرة.

ولشطا سجلّ طويل من المونولوغ الدرامي الذي كتبه بأحرف من ذهب، مما يجعله فنانا خالدا في قلوب جمهوره التونسي على وجه التحديد والجمهور العربي عموما.

واشتهر الفنان التونسي الراحل بحبه لحبك الدور والذوبان فيه، وهو ذوبان يصل إلى حد الفناء، فيما فرادة الأخير تتأتى من طبيعة لهجته التي تجمع بين اللهجة التونسية الأصلية واللهجة الريفية وأخرى “بلْديّة” (لهجة أهل العاصمة)، حسب الظرف الذي يقتضيه الدور وطبيعة الموضوع الذي يتطلبه.

وما هو مؤكد أن شطا سيظل خالدا في قلوب جمهوره الواسع على أرض تونس كغيره من الفنانين الكبار الأفذاذ على غرار عيسى حراث وصلاح الدين مصدق ودلندة عبدو وغيرهم الكثير ممن أسسوا لحقبة ناصعة في تاريخ الفن الدرامي والمسرحي التونسي.

14