رهاب الأجانب يثير أزمة في ألمانيا

الثلاثاء 2015/08/25
العشرات من أفراد الشرطة أصيبوا جراء تعرضهم للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة

برلين - أدانت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية وحكومتها بشدة أعمال العنف التي رافقت وصول مجموعة من اللاجئين إلى بلدة هايدناو بشرق البلاد، وفق وكالات الأنباء.

وكان العشرات من أفراد الشرطة أصيبوا جراء تعرضهم للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة خلال أعمال شغب قام بها متطرفون يمينيون قبالة المبنى الذي خصص لاستقبال اللاجئين.

والعنف ضد المهاجرين في برلين والولايات الشرقية أعلى بكثير مقارنة بالولايات الغربية، وذلك وفقا للإحصائيات الرسمية، لكن الأرقام الحقيقية أعلى بكثير من ذلك، كما يقول الناشطون.

ويطرح رهاب الأجانب لغطا كبيرا ليس في ألمانيا فحسب بل في كامل أوروبا، حيث تستغله التيارات اليمينية المتطرفة كورقة ضغط على الحكومة، ولعل ما حصل في الأشهر الماضية من قبل حركة بيجيدا المناهضة للإسلام أكبر دليل على ذلك.

وتجد ألمانيا نفسها مدفوعة إلى العمل من أجل إيجاد حل سريع للمشكلة قبل أن تتفاقم أكثر مع ظهور توقعات تشير إلى أن عددا قياسيا من اللاجئين قد يفوق 800 ألف مهاجر هذا العام ربما يصلون إلى البلاد.

5