رهان الوصافة يشعل الصراع في ختام الدوري التونسي

التنافس يحتدم بين الأفريقي وغريمه النجم الساحلي على المركز الثاني المؤهل لدوري الأبطال، الموسم المقبل.
الخميس 2018/05/10
ضمان مقعد في دوري الأبطال

تونس - تعيش منافسات المرحلة الختامية بالدوري التونسي، الخميس، على وقع مواجهات مصيرية لحسم مركز الوصافة المؤهل للمشاركة في دوري أبطال أفريقيا، وأخرى لضمان البقاء ضمن أندية الصفوة.

واحتدم التنافس بين الأفريقي وغريمه النجم الساحلي على المركز الثاني المؤهل لدوري الأبطال، الموسم المقبل، حيث يسعى كل منهما لحسم الصراع لمصلحته، عندما يواجهان الصفاقسي واتحاد بنقردان على الترتيب.

ويتقاسم الأفريقي مع النجم الساحلي المركز الثاني، برصيد 47 نقطة لكل منهما. ويأمل الأفريقي في انتزاع الانتصار وحصد النقاط، عندما يحل ضيفا على الصفاقسي، الذي خرج من دائرة المنافسة، وذلك لحسم مركز الوصافة لمصلحته وضمان الظهور في أرفع مسابقات الأندية بالقارة الموسم المقبل.

مهمة صعبة

لن تكون مهمة الأفريقي سهلة أمام مضيفه الذي سيسعى لمصالحة جماهيره الغاضبة، بعد موسم محبط بسبب خروجه مبكرا من دائرة المنافسة على الألقاب المحلية.

ولا شك أن رهان الفوز بنقاط المباراة سيكون صعبا على الفريقين، رغم أن أبناء الأفريقي يواجهون ضغطا أكبر من الصفاقسي، لكنهم أعربوا جميعا من خلال تصريحات صحافية على استعدادهم للفوز وحسم المركز الثاني.ومن ناحية أخرى يمني النجم الساحلي النفس بالانتصار عندما يخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام اتحاد بنقردان، ويأمل في تعثّر الأفريقي أمام الصفاقسي لاقتناص مركز الوصافة في الجولة النهائية. ويدرك النجم الساحلي أن الفوز لن يكون سهلا أمام فريق يلعب آخر أوراقه لتجنب الهبوط وسيقاتل على أرضه وأمام جمهوره من أجل الانتصار. وبعد مغادرة أولمبيك مدنين دوري الدرجة الأولى رسميا في الجولة قبل الأخيرة انحصر الصراع بين الملعب القابسي صاحب المركز 11 برصيد 25 نقطة واتحاد بنقردان (23 نقطة)، وترجي جرجيس (23 نقطة). وسيرافق صاحب المركز 13 وقبل الأخير أولمبيك مدنين إلى دوري الظل، بينما سيخوض صاحب المركز 12 مباراة فاصلة ضد صاحب المركز الثالث بدوري الدرجة الثانية.

قبول التماس الترجي

من جانبه يستضيف الترجي، المتوج باللقب، منافسه شبيبة القيروان. وفي سياق متصل عقد الاتحاد التونسي لكرة القدم، اجتماعا خاصا للنظر في الالتماس الذي تقدم به الترجي الرياضي من أجل تقليص العقوبة التأديبية المفروضة عليه، من قبل مكتب الرابطة التونسية على إثر أحداث كلاسيكو النجم الساحلي. وكانت الرابطة التونسية قد قررت حرمان الترجي من جماهيره لمدة 3 مباريات علما وأنه خاض مواجهتين دون جمهور وتتبقى له مباراة واحدة.

وبعد التداول في الاجتماع تقرر قبول التماس الترجي، ما يعني أن مباراة الجولة الأخيرة التي ستجمع فريق باب سويقة بشبيبة القيروان ستشهد حضورا جماهيريا. ومن المقرر أن يتم تسليم الترجي بعد نهاية اللقاء رمز البطولة ليحتفل اللاعبون وسط جماهيرهم على ملعب رادس.

كذلك قامت الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة بتأخير المباراة إلى الخامسة و15 دقيقة بتوقيت تونس عوضا عن الثالثة والنصف، وذلك حتى يتسنى نقل هذه المباراة تلفزيونيا. ووافقت الرابطة على تغيير توقيت المباراة بما أنه لا يكتسي أي رهان يذكر بعد تأكد التتويج باللقب من جانب الترجي وضمان البقاء بالنسبة إلى فريق شبيبة القيروان.

ويسعى الملعب القابسي للاستفادة من اللعب على أرضه، للتغلب على ضيفه الملعب التونسي وضمان البقاء بدوري الأضواء، بينما سيحاول ترجي جرجيس الاستفادة من انهيار معنويات مضيفه أولمبيك مدنين لتحقيق الفوز. وفي بقية المباريات يلتقي نجم المتلوي الاتحاد المنستيري فيما يواجه النادي البنزرتي مستقبل قابس.

22