روائي جزائري يراهن على جائزة غونكور

الجمعة 2014/10/17
رواية داوود توجت أيضا بجائزة القارات الخمس للمنظمة الدولية للفرانكوفونية

الجزائر - تم ترشيح رواية “مورسو، تحقيق مضاد” “Meursault contre-enquête” للصحفي والكاتب الجزائري كمال داوود للتصفيات الثانية لجائزة “غونكور”، حسب ما نقلته اليوم الثلاثاء مصادر إعلامية دولية متخصصة.

وكشفت لجنة التحكيم التابعة لأكاديمية غونكور بباريس عن أسماء الروائيين الثمانية الذين تم انتقاؤهم للظفر بأهم الجوائز الأدبية الفرنسية، في حين من المنتظر الإعلان عن القائمة النهائية يوم 28 أكتوبر، قبل تعيين الفائزين، في 5 نوفمبر القادم.

وأعاد الكاتب في روايته الصادرة في 2013 بالجزائر، قصة حادثة الاغتيال التي ارتكبتها إحدى الشخصيات الأكثر جدلا في رواية “الغريب” لألبرت كامو وذلك بالإفصاح عن رواية أخرى للحادث بوجهة نظر جزائرية على لسان أخ “العربي” المغتال.

وكانت هذه الرواية قد تحصلت مؤخرا على جائزة “François Mauriac” للأكاديمية الفرنسية، وجائزة القارات الخمس للمنظمة الدولية للفرانكوفونية.

كما رشح المؤلف لجائزة غونكور للطلبة الثانويين وجائزة رونودو التي يمنحها سنويا صحفيون ونقاد في الأدب في نفس اليوم الذي يقام فيه الغونكور.

14