رواية جريئة تقتحم غرفا موصدة داخل حصون المرأة

السبت 2016/07/09
الوصول إلى قلب المرأة

القاهرة - تمثل رواية “شيطلائكية” للكاتبة هبة عيسى، مفتاحا لغرف مغلقة داخل المرأة بشكل عام وفي بطلة الرواية بشكل خاص، وتلهم الرجال وتعطيهم مفاتيح كل هذه الغرف المغلقة للوصول إلى قلب امرأة.

تجسد الرواية، الصادرة حديثا عن دار تشكيل للنشر والتوزيع المصرية، البُعد الخيالي داخل المرأة، والذي أدى بها إلى أن تكون شيطلائكية، الرواية تتدرج بأحداث كيفية تحولها إلى شيطلائكية، ليخرج القارىء منها مسلما بأن هناك الكثير من الشيطلائكيين والشيطلائكيات الذين يعيشون حولنا ومعنا وفي كل مكان، ففي هذه الرواية ستكتشف تصنيفًا جديدا من البشر، وستظل طوال الوقت تحكم على البشر حولك ما إذا كانوا شيطلائكيين أو لا. الرواية تحتوي على رسومات داخلية رسمتها الكاتبة بنفسها لتجسد بعض زوايا الرواية في ايقاع غير رتيب.

جاء على ظهر الغلاف “الشيطلائكيون مخلوقات موجودة بيننا، لكن لم يكتشفهم أحد بعد، حتى هذه اللحظة التي ستقرأ عنهم فيها لأول مرة”.

من أجواء الرواية نقرأ “كنت أترك لها الهدايا وكأنها علامات قدرية تدلها عليّ وتعينها على السير معتدلة جوار واقِعها الأعرج، أتبوأ مقعدي عندها فأرسلت لقلبها رسلا لتؤمن بي لكنها وكعادتها لم تكن فطنة ولا لمّاحة مغيبة دائما بأعين تنعسُ في الضجيج، كانت تسير مغمضة الأعين حتى وصلت الثلاثين، بلغت سن التكوّر الأنثوي الشهي. وبلغت أنا سن النضج من الشجن. وما أشد ارتباط الشهوة بالشجن، لتكتمل به منظومة ‘شين’ التي قرأت عنها في كتابها”.

يشار إلى أن المؤلفة هبة عيسى فنانة تشكيلية وكاتبة مصرية، وهي أيضا مصممة ورسامة ديجيتال، خريجة كلية فنون جميلة في العام 2007.

كتبت العديد من القصص والمقالات في عدة مواقع، تكتب وترسم عن المرأة والماورائيات، مؤمنة بأن الثقافة ماهي إلا قلمٌ يعانق فرشاة.

16