رواية سورية عن الثورة والحرب

الجمعة 2014/06/13
معاناة شعب تعايش مع الألم وتعلّم كيف يبتلع دموعه في "أمل"

القاهرة - صدر عن دار “نون للنشر والتوزيع”، رواية “أمل” للكاتبة والأديبة السورية دينا نسريني. ورواية أمل هي أولى تجاربها، والتي سبقها نشر العديد من الخواطر والأشعار بالعديد من الجرائد السورية، وهي تحكي عن الثورة والحرب في سوريا من وجهة نظر إنسانية.

وتقول الأديبة السورية دينا نسريني إن “أمل” قصة من واقع الثورة السورية ومجريات الحرب فيها وأثرها على المواطن العادي، وأضافت أن أحداث الرواية تدور في مدينة حلب الشمالية، المدينة المرفهة التي ترزح تحت وطأة العذاب اليومي الذي يشكل تحديا لمن قرر أن لا يهجر بلده.

أما بطلة الرواية فهي سهام، والتي تعمل مدرّسة في روضة أطفال، وهي تحب الأطفال وترى فيهم السعادة كما أنها تنسى كل وقائع الحرب وآلامها ببسمة واحدة من صغيرتها “أمل”.

وتصادف سهام حبها القديم على أحد حواجز النظام السوري، فيدخل حياتها من جديد، وتبدأ بالتعرف على اللون الرمادي للحياة، ما بين معارض للنظام ومؤيد له قابل لجرائمه، وتتوالى الأحداث والصراعات لترسم خطا بيانيا واضحا لمعاناة شعب تعايش مع الألم وتعلم كيف يبتلع دموعه.

14