رواية عن بؤس التشدد والذوبان في الغرب

السبت 2015/09/19
البطلة تقمصت شخصيتين في الرواية

بغداد - صدرت حديثا عن منشورات المتوسط، رواية «الكافرة» للمؤرخ علي بدر، وتروي قصة فاطمة التي تعيش في مدينة نائية سيطر عليها المتشددون الإسلاميون وأجبروها وعائلتها على خدمتهم، فقتل والدها في عملية انتحارية، بعدها تزوجت من شاب عاطل عن العمل، لكنه ذهب يبحث عن مجده الضائع في عملية انتحارية ليلبس ثوب البطل بعدما كان الفشل حليفه في الحياة.

وبعد موته قررت الجماعة المسلحة تزويجها إلى عنصر منهم لكنها هذه المرة لم تمتثل لأوامرهم وقررت الهروب إلى أوروبا، لتتحول هناك من فاطمة إلى صوفي وتتقمص شخصيتين، فاطمة التي تعمل صباحا مع شركة تنظيف، وصوفي الفتاة الأوروبية التي تذهب إلى البار وتعود كلّ ليلة مع شاب وسيم، لتنتقم من زوجها، إلى أن تقع في قصة حب معقدة، تزيد الرواية حبكة وثراء.

17