رواية عن تحدي الطبيعة لإثبات الوجود

السبت 2015/10/17
قوة العزيمة والتغلب على الصعاب

عمّان – تحكي رواية “أرواح كليمنجارو”، الصادرة عن دار بلومزيري، للكاتب إبراهيم نصرالله عن مجموعة من الأفراد لا يؤلف بينهم سوى اشتراكهم في مهمة تسلق جبل كليمنجارو والوصول إلى أعلى قمته في تحدّ للتضاريس والمناخ السائدين في تلك البقعة الجغرافية.

وتنحدر أصول تلك المجموعة من مصر ولبنان وفلسطين وأميركا ليصبح معهم تسلق أعلى الجبل بمثابة اختبار للقوة الجسدية والنفسية لكل منهم وليثبتوا بأنهم قادرون على التسامي وتجاوز ما تحمله سيرهم الذاتية من صراعات وعذابات في الحياة.

تسرد الرواية قصصا عن شخصيات تبدو كأنها متباينة ومتنافرة قبل أن يكتشف القارئ مدى ما تتمتع به الروح الإنسانية من حيوية ونشاط بدت فيها قدرة كاتب الرواية على استلهام الوقائع والأحداث المعاصرة وكأنه يوجه تحية لرائعة الروائي إرنست همنغواي المعنونة بـ”ثلوج كليمنجارو”، خاصة وأن الروائي نصرالله يستعرض التجارب الأليمة والمأساوية التي عاشها فتيان فلسطين مقابل تلك الحالات والمواقف الصعبة لباقي الشخصيات القادمة من ثقافات إنسانية مغايرة.

تتسم رواية “أرواح كليمنجارو” بجاذبية التشويق وهي تصور قوة العزيمة والتغلب على الصعاب، مثلما ترسم ببراعة معاني البطولة والشجاعة لفتيان يصعدون سفوح كليمنجارو، وهم ذوو بنية جسدية بعض أطرافها مبتور جراء عنف وقسوة الاحتلال الإسرائيلي، ليثبتوا للعالم قدرتهم على التحدّي والرغبة في الحياة.

16