رواية "مجهول" تسرد الراهن المصري

الاثنين 2014/03/03
رواية تتحدث عن أن أكثر ما يواجهه المصريون هو المجهول

القاهرة - يقول الأديب يوسف القعيد، لـ”العرب”، متحدثا عن أحدث رواياته “مجهول”: “إن الرواية تضمّ ستة أبواب هي كفر المرحوم وحقل المستخبي ونصف بيت وكفر الغيب والجبل والمعبد وتسرد الوضع الراهن وتتحدث عن أن أكثر ما يواجهه المصريون هو المجهول من خلال حكاية قرية مصرية شديدة الاستسلام لكل ما هو غير عقلاني، أما عن الرواية التي يتمنى كتابتها خلال الفترة المقبلة، فقال إنها ستكون عن “مصر بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو” ، لافتا إلى أنه ينتظر أن تكون هناك نتائج ملموسة للثورتين على أرض الواقع حتى يرصدها في روايته الجديدة.

يذكر أن رواية "مجهول"، صدرت ضمن سلسلة "روايات الهلال" القاهرية، في 397 صفحة. وجاء في تقديم هذا العمل من جانب الناشر أن "روايات الهلال نشرت معظم الطبعات الأولى من روايات القعيد، وها هي تستعيد كاتبها القديم. يوسف القعيد روائي انتقل مجبراً من القرية إلى المدينة".

ومن أشهر روايات القعيد نذكر "البيات الشتوي" و"يحدث في مصر الآن" و"الحرب في بر مصر" و"القلوب البيضاء" و"وجع البعاد" و"بلد المحبوب" و"لبن العصفور" و"أطلال النهار" و"الحداد" و"أربع وعشرون ساعة فقط" و"قطار الصعيد" و"قسمة الغرماء".

14