رواية موازية للتاريخ الرسمي للإسلام

الكاتب الصحافي والروائي إبراهيم عيسى يصدر الجزء الثاني من سلسلته الروائية "القتلة الأوائل".
السبت 2018/10/06
معارك وفتن تاريخية مثيرة للجدل

القاهرة - بعد عامين من صدور رواية «رحلة الدم» التي تناولت جانبا شائقا من التاريخ الإسلامي المسكوت عنه عقب وفاة الرسول، يُصدِر الكاتب الصحافي والروائي إبراهيم عيسى في الأسبوع الأول من أكتوبر الجزء الثاني من سلسلته الروائية «القتلة الأوائل»، ويأتي هذا الجزء بعنوان «حروب الرحماء».

وتصدر رواية «حروب الرحماء» في 688 صفحة عن دار الكرمة، وتمتد أحداثها في الفترة ما بين مبايعة علي بن أبي طالب خليفة للمسلمين، وصولا إلى “الاقتتال الأهلي” الذي وقع إثر ذلك، وما جرى في سبيله من معارك وفتن تاريخية مثيرة للجدل، مثل موقعة الجمل وصفين وواقعة التحكيم الشهيرة بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان.

وتستلهم «حروب الرحماء» كما هو الحال في «رحلة الدم» وقائع التاريخ الإسلامي التي لا يزال أثرها ممتدا حتى يومنا هذا رغم مرور أكثر من 1400 عام على حدوثها، وتضفي عليها بعدا روائيا ودراميا شائقا، ولا تكتفي بسرد ما جرى وفقا لما هو متداول، وإنما تفتش في الكتب والبحوث الموثقة والمعتمدة وما وراء المرويات، وتسعى لأن تقيم بناء روائيا موازيا للتاريخ الإسلامي المدوّن في كتب التاريخ.

وتصدرت رواية «رحلة الدم» -الجزء الأول من «القتلة الأوائل»- قائمة الكتب الأكثر مبيعا، لأشهر متتالية عقب صدورها عام 2016، كما فازت بجائزة نجيب محفوظ في الرواية عام 2018 والتي تمنحها وزارة الثقافة المصرية ممثلة في المجلس الأعلى للثقافة. وسبق لإبراهيم عيسى أن دخل بروايته «مولانا» القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر» عام 2013. وبصدور «حروب الرحماء»، ينتظر أن تختم سلسلة «القتلة الأوائل» بصدور الجزء الثالث والأخير لاحقا.

14