روبوتات المستقبل قادرة على التخيل

الاثنين 2017/07/31
الروبوتات ستتخذ قرارات وتضع خطط للمستقبل دون الاعتماد على توجيهات البشر

سان فرانسيسكو - طور باحثون في الولايات المتحدة تقنية جديدة تهدف إلى إكساب منظومات الذكاء الاصطناعي القدرة على التخيّل بحيث يمكنها اتخاذ قرارات ووضع خطط للمستقبل دون الاعتماد على توجيهات البشر.

وتهدف هذه التقنية إلى تعليم الروبوت القدرة على تخيّل نتائج الأفعال قبل تنفيذها، وهي مسألة يقوم بها البشر دون تفكير.

ويقول فريق العمل في مختبر “ديب مايند” لتقنيات الذكاء الاصطناعي التابع لشركة غوغل إن هذه القدرة سوف تكون بالغة الأهمية بالنسبة إلى تطوير المعادلات الخوارزمية اللازمة لتقنيات الذكاء الاصطناعي في المستقبل، وهو ما سوف يسمح لهذه المنظومات بالتأقلم بشكل أفضل من الظروف المتغيرة التي لم تتمّ برمجتها للتعامل معها.

وأورد موقع “ساينس أليرت” تدوينة على الإنترنت لفريق الباحثين جاء فيها “عندما تضع كوبا على حافة المائدة ، فإنك على الأرجح سوف تتوقف لتفكر في ما إذا كان هذا الكوب في وضع مستقر أو أنه على وشك السقوط، ومن هذا المنطلق يمكنك تحريك الكوب بناء على تخيّل النتائج التي قد تحدث له”.

ومن أجل تطوير هذه التقنية، قام الباحثون بدمج مجموعة من المعادلات الخوارزمية بهدف تعزيز القدرة على التعلم، وتوصلوا في نهاية المطاف إلى منظومة تجمع بين أسلوب التجربة والخطأ وقدرات المحاكاة بحيث تستطيع الروبوتات اكتساب المعلومات بشأن البيئة المحيطة بها ثم التفكير قبل اتخاذ القرار.

24