روبوتات تتحلل وتموت ذاتيا مع التقدم في العمر

الجمعة 2016/01/22
جهود لجعل الروبوتات تعيش فترة معينة كالإنسان

روما - يعكف العلماء بالمعهد الإيطالي للتكنولوجيا على ابتكار مواد ذكية لتصنيع روبوتات تتحلل بيولوجيا مثل جسم الإنسان بمجرد بلوغها نهاية فترة صلاحيتها.

وفي اطار جهود جعل الروبوتات الحالية تعيش فترة معينة كالإنسان يجري الاستغناء عن مكوناتها التخليقية الداخلية من المعادن واللدائن التي يصعب تحللها لتحل محلها مواد ذكية تتحلل ذاتيا مع تقدمها في العمر وبلوغها نهايته.

ويعكف الباحثون في مجموعة المواد الذكية بالمعهد الإيطالي للتكنولوجيا على تصنيع المواد الذكية من خلال خلط مواد على مستوى النانوتكنولوجي لاستحداث مواد جديدة تحتفظ بخواص المكونات الأصلية لكنها تتحلل تلقائيا.

ويجري استبعاد مواد تقليدية مثل الورق والقطن واللدائن والمواد الرغوية التي تصنع من المشتقات البترولية واحلال مواد أخرى محلها ذات خواص أفضل يتم تصنيعها من مواد طبيعية كاللدائن الحيوية المستخلصة من النبات ومن النفايات العضوية.

وتتميز المواد الذكية بالمرونة في مكونات الروبوت الخارجية وبالصلادة في مكوناته الداخلية من خلال الاستعانة بأجهزة استشعار في الحالتين وجميعها قابلة للتحلل في الجيل الجديد من الروبوتات.

يذكر أن المعهد الإيطالي للتكنولوجيا وجامعة بيزا كانا قد طورا روبوتا شبيها بالإنسان يدعى "ووك – مان" يستطيع التعامل مع الأدوات والتفاعل مع البيئة المحيطة به مثل الإنسان، وذلك في إطار المحاولات لتصميم روبوتات يمكن استعمالها في مهمات البحث والإنقاذ بدلا من البشر.

24