روبوتات تقرأ القصص لأطفال أبوظبي

الثلاثاء 2017/10/10
تنمية الذوق الأدبي لقراءة الكتب بين الأطفال

أبوظبي - نظمت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي ورشة عمل في مكتبة “مزيد مول” بعنوان “مبادرة مشروع الروبوتات الذكية” لمجموعة من طلاب مدارس دائرة التعليم والمعرفة، حيث شاركت الروبوتات بقراءة قصة مع الأطفال بطريقة تفاعلية.

وهدفت المبادرة، التي نظمتها إدارة تقنية المعلومات ودار الكتب في الدائرة، إلى تعريف الطلاب كيفية استخدام التقنيات الحديثة والمبتكرة، تماشيا مع توجهات ورؤية دولة الإمارات، في التحول إلى مدن ذكية لتقديم خدمات غير مسبوقة.

من جهتها تقوم الدائرة بعدة تجارب لاستخدام هذه الروبوتات في أنشطة المكتبات مثل قراءة القصص والتفاعل مع الزوار وبخاصة فئة الطلاب.

وقدمت ورشة العمل نبذة عن الروبوتات وأهميتها، خصوصا أن مجال الروبوتات من المجالات التي تشهد حاليا تقدما سريعا ومذهلا وسباقا في الدول المتقدمة، وأصبحت تكنولوجيا الروبوتات صناعة عالمية واعدة، كما أصبح مستوى تطويرها معيارا لقياس قوة الدولة الصناعية.

وشاركت الروبوتات التي أحضرتها الدائرة بقراءة قصة مع الأطفال بطريقة تفاعلية، كجزء من مسؤولية الدائرة المجتمعية تجاه اللغة العربية لتطوير هواية القراءة ضمن فئة الأطفال بالإمارات.

وتسعى دائرة الثقافة والسياحة من خلال مبادراتها على مدار العام إلى تنمية الذوق الأدبي لقراءة الكتب بين الأطفال من خلال عرض تجارب القراءة التفاعلية الجذابة أمامهم، والتي لا تسهم في ترويج القراءة فحسب، بل تساعد أيضا الأطفال على تنمية الفهم الحقيقي للغة العربية من سن مبكرة.

ونذكر أن دائرة الثقافة والسياحة دائرة حكومية تتولى حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية.

14