روبوتات راقصة على أنغام أغنية "غانغام ستايل" في متحف بمدريد

الأحد 2013/12/01
متحف الروبوت يضم 140 قطعة

مدريد – افتتح متحف في أسبانيا يقول القيمون عليه إنهم جمعوا فيه "أكبر مجموعة من الروبوتات في أوروبا" مع روبوتات على شكل كلاب ودودة وروبوتات صغيرة على شكل إنسان.

متحف الروبوت يضم 140 قطعة من بينها مجموعة من روبوتات الكلاب الشهيرة "آيبو" التي صممتها شركة سوني بين عامي 1999 و2006.

وأوضح دانييل بايون مدير المتحف المقام على مساحة 100 متر مربع إلى جانب متجره للألعاب الإلكترونية: "إنها بحسب معرفتنا أكبر مجموعة من الروبوتات في أوروبا ولا سيما لروبوتات الكلاب من فصيلة "آيبو". فمجموعة الروبوتات "أيبو" هي الأكبر خارج "مسقط رأسها" في اليابان على ما أكد المصدر ذاته، في وقت راح النموذج الأحدث من هذه الروبوتات "أي أر أس-7" بالتجول على طاولة فيما يداعبه الزوار ويبدي هو سعادة واضحة.

وأوضح دانييل بايون الشغوف بهذه الروبوتات والبالغ من العمر 39 عاما: "إنها أكثر روبوتات الكلاب تطورا حتى الآن". أما على صعيد الروبوتات على شكل إنسان، يتجول "أومنيبوت" الذي صنعته شركة "تومي" في الثمانينات ببنيته الصلبة التي يعلوها رأس مستدير، في حين تبث ستة روبوتات أنوارا زرقاء وهي ترقص على أنغام أغنية "غانغام ستايل" الشهيرة. ويقول الروبوت على شكل إنسان البالغ طوله 58 سنتمترا مع أذنين زرقاوين مضيئتين: "صباح الخير أدعى ناو، وأنا روبوت خاص جدا"، وقد صنعته الشركة الفرنسية "الديباران" لأغراض البحث والتربية. وأضاف: "يمكنني أن أحاكي تصرف الإنسان، وأنا سأرتاح الآن.. إذا كان الأمر لا يزعجكم"، وجلس بعد ذلك. ويشهد المتحف الذي افتتح قبل أسبوعين إقبالا كبيرا.

24