روبوت يستجوب المارة في شوارع تونس

روبوت مصمم على شكل مدرعة صغير يجوب الشوارع الرئيسية للعاصمة التونسية ويطالب المترجلين بالاستظهار بوثائقهم الشخصية، ويوجه نداءات بملازمة البيوت.
الخميس 2020/03/26
استخدام تقنيات حديثة لتطبيق إجراءات الحجر

تونس – وضعت الشرطة التونسية، في سابقة هي الأولى في تاريخها، جهاز “روبوت” في الشوارع لمراقبة مدى الالتزام بتطبيق إجراءات الحجر الصحي العام.

ويجول “الروبوت” المصمم على شكل مدرعة صغيرة على أربع عجلات، الشوارع الرئيسية وسط العاصمة، ويستوقف المارة المخالفين للوائح الحجر الصحي ويخضعهم للاستجواب.

وبدا الأمر مفاجئا ومربكا في بعض الحالات لعدد من المستجوبين أمام الروبوت وهو يطالبهم بالتوقف والتوجه إلى الكاميرا المدمجة والاستظهار بوثائقهم الشخصية.

ويوجه الروبوت المسير من غرفة عمليات بوزارة الداخلية نداءات، عبر مكبر صوت لاصق، إلى المواطنين بالامتثال للقانون وملازمة البيوت للحد من انتشار عدوى فايروس كورونا المستجد والحفاظ على الأرواح.

ويصدر صوت من داخل الروبوت لعناصر الشرطة من غرفة العمليات ليطرح عددا من الأسئلة “من أين أتيت؟ ماذا تفعل؟ هل تحمل رخصة للعمل؟ وهل لديك علم بإجراءات الحجر الصحي العام؟”.

ويعد إجراء اللجوء إلى الروبوتات غير جديد على العالم، حيث عمدت مدينة نيويورك الأميركية إلى وضع روبوت في ساحة تايمز سكوير لإسداء النصائح للمارة القلقين من انتشار فايروس كورونا، واستعانت موسكو بتقنية التعرف على الوجوه لمحاصرة الأشخاص الذين يكسرون الحجر الصحي.

ودخلت تونس اليوم الرابع للحجر الصحي العام، الأربعاء، المعلن في كامل أنحاء البلاد للحد من تفشي كورونا.

وبعد أيام من التعثر في تطبيق الإجراءات تناقصت، الأربعاء، حركة السير والتنقل بشكل شديد بينما أبقت السلطات على عدد محدود من القطاعات الحيوية.

24