روحانيات رمضان بلغة الإشارة في مساجد مصر

مسجد في القاهرة يطلق مبادرة يعتكف بموجبها الصم والبكم داخله في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.
الاثنين 2018/06/11
الاستعانة بأكثر من مترجم إشارة لترجمة المعلومات الدينية والأسئلة

القاهرة - لسنوات راود حلم “الاعتكاف” فئة “الصم والبكم” في مصر، قبل أن يصبح واقعًا، بمبادرة شاركت فيها جهات رسمية وجمعيات خيرية بأحد مساجد القاهرة.

ويبلغ عدد المنتمين إلى هذه الفئة في مصر نحو 7 ملايين ونصف المليون مواطن، وفق آخر إحصائية لمنظمة الصحة العالمية.

ورغبة الاعتكاف لدى “الصم والبكم” في أواخر الشهر الفضيل، تأتي وسط صعوبات في توفير مسجد مناسب ومترجمي إشارة يساعدونهم في قضاء العشر الأواخر، بجانب الشروط الرسمية لمن أراد الاعتكاف بالمساجد.

وبعد معاناة استمرت ثلاث سنوات، استطاع أحد المتواصلين مع فئة “الصم والبكم” إقناع إدارة مسجد خاص بالقاهرة، العام الماضي، بإطلاق مبادرة يعتكف بموجبها الصم والبكم داخله في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.  والمسجد خاص بمنطقة شبرا الخيمة (شمال القاهرة)، تشرف عليه وزارة الأوقاف، لكن تنفق على احتياجاته شركة صناعية كبرى.

وعن المبادرة، قال عمر عبدالرحمن، أحد المشرفين على تنظيم الاعتكاف هذا العام، وهو من فئة الصم والبكم، إن تنظيم تجمعات الاعتكاف مبادرة تمت بمقترح وافقت عليه إدارة المسجد وبدأت بتطبيقها من خلال التواصل مع جمعيات الصم والبكم بمختلف المحافظات. وأضاف عبدالرحمن، عبر مترجم لغة الإشارة “يتم ترشيح عدد من الأشخاص الصم للمشاركة في الاعتكاف ويتم الاختيار الذي يحقق تنوع بين المحافظات المصرية (27 محافظة)”.

ولم يجد المعتكفون من الصم والبكم، مضايقات إزاء مبيتهم بالمسجد كأحد طقوس الاعتكاف، حيث خصص لهم أماكن مبيت مع توفير أطعمة لهم يوميًا، وفق عبدالرحمن.

أحد مسؤولي المسجد، أكد أنه “جرى تخصيص أفضل العلماء للمعتكفين، وتم الاستعانة بأكثر من مترجم إشارة لترجمة المعلومات الدينية والأسئلة التي يطرحونها”.

ولفت إلى أن اعتكاف هذه الفئة، بدأ الاثنين الماضي، 19 رمضان، وسينتهي نهاية شهر الصيام. وقال إن “إدارة المسجد ستقيم حفل لتكريم المعتكفين تشجيعًا لهم”.

وحول المبادرة، أكد أن إدارة المسجد رحبت بها، موضحا أنها بدأت تطبيقها لأول مرة العام الماضي، لكنَّ تم تفعيلها بصورة أكبر خلال رمضان الجاري.

وحول كيفية اختيار مجموعة المعتكفين من الصم والبكم، أوضح عبدالله المهندس، أحد مترجمي الإشارة “يتم اختيار مجموعات الصم من خلال النشر عبر موقع فيسبوك في صفحات مخصصة لذلك”.

وأضاف “يتم تلقي الطلبات في مقابلة شخصية لمن أراد الاعتكاف، وذلك في بداية الشهر الكريم حتى تتاح الفرص للجميع، وفي نهاية المطاف يتم اختيار ما يقارب 20 شخصًا ليشكلوا مجموعة واحدة ضمن المعتكفين الآخرين”.

وربط بين الرغبة في دمج هذه الفئة، مع المصلين الآخرين وإشعارهم بروحانيات شهر رمضان.

وحول برنامج الاعتكاف بالمسجد، أوضح المهندس أنه “يتم عقد دروس دينية مترجمة بلغة الإشارة حيث يتم الاستعانة بخبراء متخصصين”. وعن طريق هذه الدروس، يُعطى الصم والبكم جرعة دينية دعوية عن الاعتكاف وفضله وأهميته.

24