روحاني: لا شيء قد يستعصي على الحل في المفاوضات النووية

السبت 2015/03/21
المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني تستأنف الاسبوع المقبل

طهران - اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني، السبت، ان "لا شيء لا يمكن حله" في المفاوضات النووية الجارية حاليا ومن الممكن التوصل الى اتفاق بالرغم من ان الاختلافات ما زالت موجودة بين طهران ومفاوضيها الغربيين.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن روحاني قوله "اعتقد ان الاتفاق ممكن. لا شيء لا يمكن حله وعلى الطرف الآخر ان يتخذ قراره الاخير في هذا الصدد".

وتستأنف دول مجموعة 5+1 وايران المحادثات في سويسرا الاربعاء المقبل بحسب ما اتفقت واشنطن وطهران يوم الجمعة بعد اسبوع من جولة ماراتونية في مدينة لوزان السويسرية.

ويتوجه وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي امضى اسبوعا في لوزان مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف، السبت الى لندن للتشاور مع نظرائه الفرنسي والالماني والبريطاني.

وقال روحاني انه "خلال هذه السلسة من المفاوضات (في لوزان) كان هناك اختلافات في مسائل معينة، وظهرت ايضا وجهات نظر مشتركة قد تشكل قاعدة لاتفاق نهائي"، موضحا انه "في بعض النقاط الاختلافات في وجهات النظر لا زالت موجودة".

وتابع روحاني انه "عندما يريد الطرفان التوصل الى اتفاق، يعني ذلك ان عليهما الموافقة على الخضوع لضغوط اضافية لان الخطوات الاخيرة هي دائما الأصعب".

من جهته ابدى ظريف الذي يقود فريق التفاوض الايراني، تفاؤله. وكتب على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" انه "سنعود الاربعاء الى جنيف للمواصلة وان شاء الله ننتهي من التفاصيل".

ومن جهته أكد الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الفرنسي فرنسوا هولاند يوم الجمعة عزمهما على التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني يبدد قلق المجتمع الدولي في شكل "تام" و"قابل للتحقق".

وقال البيت الابيض ان الرئيسين شددا ايضا خلال اتصال هاتفي على وجوب ان تتخذ ايران اجراءات "لحل العديد من المشاكل المتبقية".

وفي وقت سابق، اكد هولاند تصميم فرنسا على بلوغ اتفاق "للسماح بتوافر ثقة كاملة بتخلي ايران عن السلاح النووي".

وأضاف هولاند اثر لقائه المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بروكسل ان "الموقف الفرنسي بسيط: نعم، تستطيع ايران الحصول على النووي المدني لكنها لا تستطيع الحصول على السلاح النووي".

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس السبت إن بلاده تريد اتفاقا متماسكا بشكل كاف بشأن برنامج إيران النووي يحول دون امتلاك طهران قنبلة ذرية.

وأضاف لراديو أوروبا 1 "تريد فرنسا اتفاقا متماسكا يضمن بحق أن تتمكن إيران من الحصول على طاقة نووية مدنية ولكن دون أن تمتلك قنبلة ذرية".

1