روحاني يأمل في تعزيز مكاسبه في جولة الإعادة من الانتخابات الإيرانية

الجمعة 2016/04/22
أنصار روحاني يحققون مكاسب كبيرة

طهران - أعلنت الإذاعة الإيرانية الخميس عن بدء حملة الدعاية لانتخابات الإعادة البرلمانية التي تجري الأسبوع القادم حيث يحاول حلفاء الرئيس حسن روحاني ومنافسوهم المحافظون تحقيق الأغلبية في المجلس بعد انتخابات غير حاسمة في وقت سابق من العام الحالي.

وحقق أنصار روحاني مكاسب كبيرة في الانتخابات العامة التي جرت في فبراير خاصة في طهران. لكنهم لم يحققوا الأغلبية في البرلمان وإن شغلوا عددا كافيا من المقاعد مكنهم من حرمان المحافظين من اليد العليا في المجلس.

وزادت شعبية روحاني منذ أن وقعت إيران العام الماضي اتفاقا مع القوى الكبرى نصّ على تقييد البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات. وعارض الاتفاق بقوة المتشددون المناهضون للغرب.

وستحدد انتخابات الإعادة التي تجري في 29 أبريل من سيسيطر على البرلمان الذي يضم 290 مقعدا. ويخوض انتخابات الإعادة 136 مرشحا يتنافسون على 68 مقعدا في دوائر انتخابية لم يحصل فيها أحد على الأعلبية خلال الانتخابات التي جرت في فبراير الماضي وهي 25 بالمئة. وقالت الإذاعة الإيرانية “الحملة (الانتخابية) بدأت الخميس وستستمر حتى الخميس القادم. ولن تجري انتخابات إعادة في طهران”.

ورغم أن البرلمان الإيراني لا يتمتع بنفوذ في السياسة الخارجية يمكن أن تعزز الأغلبية موقف روحاني في سعيه لفتح إيران أمام الاستثمارات الأجنبية في أعقاب رفع العقوبات في يناير الماضي.

وفي انتخابات فبراير حصل المحافظون على 112 مقعدا والإصلاحيون وتيار الوسط على 91 مقعدا والمستقلون على 18 مقعدا. وفي نصر كاسح فازت القائمة التي يدعمها الإصلاحيون والمتحالفة مع روحاني بكل مقاعد طهران وعددها 30 مقعدا.

وفاز روحاني وحلفاؤه أيضا في فبراير بـ15 مقعدا من بين 16 مقعدا مخصصة لطهران في مجلس الخبراء المكون من 88 مقعدا. وينتخب مجلس الخبراء الزعيم الأعلى لإيران.

5